البشير: شبكات فساد مترابطة داخل البنوك سرقت أموال الشعب

3٬924

الخرطوم ” تاق برس” – توعد الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين، بشن حرب على الفساد في كل مكامنه ومخابئه وبتر من أسماهم بـ”مضاربين ومتلاعبين بالإقتصاد” لديهم امتدادات داخل البنوك.

وتعهد البشير، في خطابه أمام الهيئة التشريعية القومية، بأمدرمان، بتطبيق قانون الثراء الحرام ومن أين لك هذا بصرامة للكشف عن المال الحرام والمشبوه وغسيل الأموال، وأضاف “لذلك سنظل في متابعة إجراءاتنا لملاحقة المتلاعبين داخل وخارج البلاد حتى يسترد اقتصادنا الكلي عافيته تماماً، واسترداد “أموال الشعب المنهوبة” من دون أن يفلت أحد من العقاب.

وقال “هناك شبكات فساد مترابطة استهدفت تخريب الاقتصادي القومي من خلال سرقة أموال الشعب وكان لا بد من تدخل رئيس الجمهورية بحكم مسئوليته الدستورية عن الاقتصاد الكلي الذي شهد استهدافاً مباشراً لضرب استقرار البلاد وزعزعة أمنها”.

 وأشار الى ان الحرب على الفساد في بدايتها ولن تتوقف إلى أن  تحقق  أغراضها بايقاف عمليات تهريب الذهب والمضاربة في العملة واحتكار السلع الضرورية.

ووعد الرئيس بمراجعة وتفتيش وتقويم البنوك الخاصة والعامة وعلى رأسها بنك السودان المركزي واتخاذ إجراءات عقابية ضد البنوك والشركات التي تصرفت في حصيلة الصادر، خاصة المصارف والشركات التي تم كشف فساد مالي فيها باتخاذ الإجراءات المطلوبة.

وقال “سوف  نتخذ فيه إصلاحات هيكلية بعضها تنظيمي والبعض الأخر بتار”، وأضاف “سنتابع  إجراءاتنا ومعالجاتنا حتى نسترد أموال  الشعب المنهوبة.

وهدد الرئيس بتطبيق قانون الثراء الحرام ومن أين لك هذا بصرامة للكشف عن المال الحرام والمشبوه وغسيل الأموال ، واضاف ” سنظل في متابعة إجراءاتنا لملاحقة المتلاعبين داخل وخارج البلاد حتى يسترد اقتصادنا الكلي عافيته تماماً ونوظف موارد البلاد في خدمة مطلوبات تنميتها وتوفير احتياجاتها الضرورية”.

ولفت الى إن الاقتصاد واجه بداية العام الحالي جملة مشكلات أدت إلى تدهور سعر صرف العملة الوطنية “الجنيه” مقابل العملات الأجنبية.

وأوضح أن ما تسبب في ندرة النقد الأجنبي وتصاعد تكلفة المعيشة هو “مضاربة جشعة من حفنة من تجار العملة ومهربي الذهب والسلع التموينية، وهم قلة يتحكمون في كل شئ ولهم امتداد في الجهاز المصرفي ساعدهم في التهرب من توريد حصيلة الصادر”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!