السودان يتجه لشراء الكهرباء من مصر

327

الخرطوم “تاق برس” – اتفق السودان ومصر، السبت، على تنفيذ الربط الكهربائي والطاقة المتجددة بين الخرطوم والقاهرة والذي يقضي باستيراد السودان الكهرباء من مصر، ووضع الجانبان خارطة طريق لبدأ التنفيذ في غضون شهرين.

وقضى الاتفاق السوداني – المصري، بين وزيري الري والكهرباء والموارد المائية السوداني معتز موسى ونظيره المصري محمد شاكر خلال مباحثات جرت بينهما مع الشركة القابضة للكهرباء السودانية على توصيل خط ناقل لتبادل الكهرباء بين الخرطوم ، على ان تبدأ المرحلة الاولى لتبادل التيار الكهربائي المباشر بنحو (220) ألف فولت على ان ترتفع تدريجياً الى 500- 650 ميقاواط، ومنها الى جهد اكبر في نقل تيار كهربائي مباشر قد يصل الى 1000 فولت.

ورغم وجود نحو 6 سدود واخرى تحت التشييد ، الا ان السودان يعاني  عدم استقرار وشح في التوليد الكهربائي وقطوعات متكررة للتيار خاصة في فصل الصيف ، ما دفع الحكومة السودانية للبحث عن بدائل لمقابلة شح التوليد والضغط الزائد على الاستهلاك الكهربائي في البلاد عبر التوليد الحراري والدخول في شراكات مع جهات لتنفيذ محطات توليد جديدة. 

واكد الوزير السوداني، معتز موسى، في تصريحات صحافية عقب المباحثات، جاهزية الخط الناقل في الحدود وتوفر موارده، واشار الى انه تم التباحث حول حساب التعرفة لنقل الكهرباء

وقال ان الخط سيكون منصوباً في الحدود لنقل الكهرباء من مصر الى السودان في غضون شهرين، بجهد 220 كيلو فولت ، واضاف “نتوقع سرعة هائلة من الجانب المصري في التنفيذ لان مصر لديها قدرة كبيرة في توفير الكهرباء من مضاعفة لحجم الشبكة والتوليد والنقل والتوزيع.

ووطبقاً للوزير معتز موسى، اتفق الجانبان المصري والسوداني خلال الاجتماعات على عقد لقاءات نصف سنوية على مستوى الوزراء للوقوف على سير العمل ومستوى التنفيذ.

واعلن الوزير المصري ، محمد شاكر عن وفد فني رفيع المستوى سيزور السودان مرة اخرى خلال الفترة المقبلة للتفاوض حول تفاصيل تنفيذ خارطة الطريق.

وقال ان الربط الكهربائي جاء إنفاذًا لتوجيهات رئيسي البلدين السيسي – البشير لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، بجانب تحقيق المصالح المشتركة في المشروعات ذات الصلة بالانتاج الكهربائي ومواكبة التطورات الدولية والاقليمية في مجال الكهرباء والطاقات المتجددة.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!