محكمة عليا تؤيد الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصًا لمغتصب وقاتل طفلة

358

الخرطوم ” تاتق برس” – أيدت المحكمة العليا في دارفور الحكم الصادر من محكمة الطفل بنيالا في التاسع والعشرين من مايو 2017  بالأدانة والعقوبة شنقا حتى الموت قصاصا فى مواجهة تاجر اغتصب وقتل  طفلة  فى مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور غربي السودان

وكانت المحكمة توصلت لادانته تحت المواد ٤٥ (أ) و (ب) من قانون الطفل لسنة ٢٠١٠م والمادة ١٣٠ من القانون الجنائي لسنة ١٩٩١م “القتل العمد” ضد المدان(م. أ. م) البالغ من العمر 23 عاماً ويعمل تاجراً بنيالا ويقيم فيها بحى الوحدة جنوب الحارة الأولى، لخطف وربط وإغتصاب وقتل الطفلة ( ض، ع، م) تلميذة روضة تبلغ من العمر ٦ أعوام وتقيم مع ذويها بنيالا.

وكشف المدعي العام لجرائم دارفور الفاتح طيفور، لـ”تاق برس” عن تمسك أولياء الدم بحقهم فى القصاص من المدان.

وأوضح أن وقائع الحادثة تعود الى أنه عند الساعة السابعة والنصف من صباح السابع عشر من مايو 2017، توجهت الطفلة القتيلة الى دكان المدان بذات الحى الذى يقيما فيه ، عندما أرسلها ذووها لاحضار “الحليب” من الدكان فاغلق عليها الجاني الباب، وقام بربطها واغتصبها حتى لقيت حتفها.

وقال إن المحكمة بعد إكتمال التحريات عقب فتح البلاغ فى الثاني والعشرين من ذات الشهر ، فصلت فيه خلال اسبوع فقط، بالإدانة والعقوبة المذكورة، بعد ان سمعت فيه كل قضية الإتهام فى جلسة واحدة .

واكد طيفور أن المدان لم يكن لديه أى دفاع بعد تسجيله الإعتراف القضائي فى مرحلة التحريات والذى أيده أمام المحكمة، فأصدرت المحكمة قرارها المذكور فى الجلسة الثانية والأخيرة من القضية.

 وبحسب طيفور فان مكتب المدعي العام لمحكمة جرائم دارفور باشر تحرياته واستجوب الشهود فى مسرح الحادث، وتم تمثيل الجريمة بواسطة الاتهام أمام المحكمة. بينما قدم المحكوم طلبآ لمراجعة الحكم أمام دائرة المراجعة في انتظار الفصل فيه.

وكانت محكمة مختصة بجرائم الطفل في دارفور،أوقعت ، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً على مغتصب وقاتل الطفلة، في العام 2017.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!