صفقة بيع بنك الثروة الحيوانية تسحب وزير المالية للبرلمان

546

الخرطوم ” تاق برس” – دفع نائب في البرلمان السوداني، الثلاثاء، بطلب لرئاسة البرلمان لسؤال وزير المالية حول بيع بنك الثروة الحيوانية للمرة الثانية، بعد عدم استجابة الوزير للطلب ومثوله للرد على السؤال في وقت سابق.

وادى غموض صفقة بيع البنك ، وتجاهل وزير المالية في الرد على السؤال، الى الحاح النائب البرلماني لاعادة طلبه مرة ثانية.

وقال النائب محمد الطاهر عسيل عن كتلة احزاب المستقلين في البرلمان ، انه وعملاً باحكام المادة 2/46 من لائحة تنظيم أعمال المجلس الوطني لسنة 2015، تعديل 2017، تقدم بسؤال لوزير المالية عن بيع بنك الثروة الحيوانية لشركة داجن بعملية خارج الاطر القانوينة المعلومة، بقرض حسن من بنك السودان المركزي.

وتفجرت الازمة داخل بنك الثروة الحيوانية في اعقاب اتهامات من عدد من المساهمين طالت رئيس مجلس الادارة جمال الوالي ومدير البنك ببيع اصول البنك بدون علم المساهمين، وتغيير أهدافه من تطوير الثروة الحيوانية الى عمل تجاري في المقاولات، وبيع 55% من اسهمه ، ما استدعى تدخل بنك السودان المركزي لإنقاذ المصرف من الانهيار.

وتحدَّى، جمال الوالي، في وقت سابق متهميه ، الذين يتحدثوا عن وجود عمليات فساد وتجاوزات داخل البنك أن يثبتوا ذلك بالأدلة، واعلن استعداد البنك للمراجعة. وقال إن أداءهم معلوم للجميع.

وتساءل النائب عن أسباب بيع البنك في الاساس بعد تلقيه إفادات وتاكيدات من محافظ بنك السودان المركزي بصحة المعلومات واكتمال عملية البيع.

وطرح عدد من التساؤلات حول كيفية دخول بنك السودان في عملية البيع، واستفسر عن ما اذا كان اتبعت الطرق السليمة للبيع داخل سوق الخرطوم للارواق المالية ام لا؟، ولماذا لم يعلن بنك السودان عرض الاسهم قبل وقت كافي؟، ومضى النائب الى مزيد من التساؤل قائلاً” هل دفعت شركة داجن- مشتري البنك- قيمة الاسهم في حينه، كما تنص لوائح السوق، ولماذا تم الاتفاق بين الطرفين خارج السوق؟.  

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!