الموت يحصد أرواح 257 شخصاً في كارثة تحطم طائرة عسكرية بالجزائر

315

الخرطوم ” تاق برس” – وكالات – تحطمت طائرة نقل عسكرية جزائرية الأربعاء بعيد إقلاعها من قاعدة بوفاريك الجوية، في محافظة البليدة، على مسافة حوالى ثلاثين كلم إلى جنوب العاصمة، وأعلن التلفزيون الجزائري أن 257 شخصا لقوا حتفهم في الحادث.

وسقطت الطائرة وهي من طراز “إليوشين” روسية الصنع، في مزرعة قرب الخط السريع فيما كانت ستتوقف في “بشار” قبيل توجهها إلى تندوف، وهرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة، لإجلاء الجرحى، فيما أكد مصدر عسكري عدم وجود ناجين في الحادثة.

وأكدت وسائل إعلامية محلية أن أغلب القتلى عسكريون، ووجود عائلات عسكريين على متن الطائرة المنكوبة، فيما فتح الجيش الجزائري تحقيقاً في الحادثة.

من جانبه كشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر جمال ولد عباس أن من بين الضحايا 26 عضوا من جبهة البوليساريو. وهذا التصريح أدلى به ولد عباس لمحطة “النهار” دون تقديم تفاصيل عن عدد القتلى في الحادث.

كانت الطائرة متجهة إلى تندوف في جنوب غرب البلاد حيث توجد مخيمات للاجئين جراء النزاع على الصحراء الغربية الممتد منذ فترة طويلة.

 وبثت محطات التلفزيونية المحلية مشاهد تظهر فيها الطائرة مشتعلة. وذكر مصدر عسكري أن الطائرة من طراز “إليوشن آي إل 76”.

وشوهدت أعمدة الدخان الأسود الكثيف تتصاعد من ركام الطائرة التي تحطمت في حقل قرب القاعدة.

وسارعت مئات سيارات الإسعاف وعشرات مركبات الإطفاء إلى المكان.

ويذكر أنه في فبراير 2014، قضى 77 شخصا من عسكريين وأفراد عائلات عسكريين في سقوط طائرة نقل تابعة لوزارة الدفاع كانت تقوم برحلة بين تمنراست على بعد الفي كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية وقسنطينة (450 كلم شرق العاصمة).

وفي يوينو العام الماضي، قتل اثنان من طاقم مروحية تابعة لقوات الدرك الوطني الجزائري وجرح ثالث إثر سقوطها بجنوب غرب الجزائر.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!