سبدرات:البشير طبيب لولادة متعثرة بسبب فشل الطاقم الإقتصادي

297

الخرطوم” تاق برس” – انتقد عضو البرلمان السوداني، عبد الباسط سبدرات، وزير العدل الأسبق، المسؤولين عن ادارة القطاع الاقتصادي في الحكومة، ووصف اداءهم لمهامهم “بالعاجز”.

و قال في مداخلة له ثناء مداولات البرلمان في بيانات وزارة المالية والبنك المركزي انهم لايستيطعون ادارة مؤسساتهم، وتساءل :”ماهي القضية التي جعلت رئيس الجمهورية يصبح طبيب لولادة متعثرة”، ومضى قائلا ” ما الذي يجعل البشير رئيس للجنة التحكم في سعر الصرف حتي لايتدني الجنيه؟ وهناك مسؤولين عن ذلك وبجانب أن الرئيس أصبح يقود عدد من اللجان حتي ينصلح الحال”،واضاف سبدرات : هل الرئيس ساحر ام هو عجز وقال سبدرات ان وزارة الزراعه والثروة الحيوانية هي الذهب الحقيقي،

واشار الى ان قضية الإقتصاد قضية جوهرية و اساسية، واضاف “ان النهج الاقتصادي غير مقبول، و القضية ليست مسكنات حل الأزمة يكون في تغير المنهج.

في الاثناء ، وصف رئيس لجنة الصناعة والتجارة بالبرلمان عبدالله علي مسار بيانات وزير المالية ومحافظ بنك السودان بـ(الكلام السيوري) لانه لا يحمل أي مؤشر عملي و حلول حقيقية للوضع الراهن و أضاف: “دا كلام سيوري لا يوجد به اي شي عملي، ولم نسمع حديث فيه أمل ونحن نريد حلول حقيقية محددة بدل الكلام السيوري دا”.

وقال مسار إن الاقتصاد يديره طاقم واحد منذ العام 1989 لذلك حدث له إنغلاق فكري والاقتصاد أصبح اقتصاد موظفين ولم يستوعب المواطنين، في وقت كشف فيه عن افلاس بعض البنوك وبيع أخرى لأسهمها بسبب سياسات البنك المركزي.

وانتقد وجود اخطاء في البنك الركزي منها انفلات مصارف اخرى من رقابته، ودعا الى تغيير الفهم الإقتصادي السائد الى شكل جديد يتضمن فيه معاش الناس.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!