السودان يعلن موقفه من ضربات عسكرية أمريكية فرنسية بريطانية ضد سوريا

1٬140

الخرطوم “تاق برس” – أعلن السودان موقفه من الضربة العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا على مواقع في سوريا فجر اليوم السبت.

وقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور في حوار مع (بي بي سي) على هامش قمة زهران، بالسعوديةأمس الجمعة، إن حكومة بلاده ضد توجيه أي ضربة عسكرية لسوريا.

واضاف”  نحن ضد اي ضربة عسكرية على سوريا لأنها ستعقد الأوضاع بالمنطقة وسيكون المتضرر الأول منها الشعب السوري”.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت عملية عسكرية على سوريا ردا على الهجوم الكيميائي الذي اتهمت به دمشق في دوما، واستهدفت غارات جوية مواقع ومقار عسكرية عدة، في دمشق وحمص. وفي وقت لاحق أعلن قائد الأركان الأمريكي “انتهاء” الضربات في سوريا.

من ناحية اخرى، كشف غندور  عن السبب الذي أدى إلى فشل الاجتماع الثلاثي الوزاري حول سد النهضة الإثيوبي الذي إنعقد في الخرطوم الخميس قبل الماضي، وقال: تحفظ إثيوبيا كان على طرح الجانب المصري المتعلق باتفاقية مياه النيل لسنة 1959.

ونفى الوزير السوداني أن تكون طبيعة الخلافات بالجولة الأخيرة فنية مثل تشغيل السد أو ملء الخزان، وقال : “جلسنا 17 ساعة من أجل الوصول لاتفاق وكنا على وشك التوقيع على إتفاق تاريخي، ولكن حصل خلاف صريح في اللحظات الأخيرة، ولأن الارهاق نال منا، كان هنالك اقتراحاً بالمواصلة يوم الجمعة، ولكن اعتذر الوفدان لانشغالهم بارتباطات أخرى، ورفض غندور الكشف عن تفاصيل النقاط الخلافية التي افشلت الجولة الأخيرة، مبدياً تفاؤله بالوصول لاتفاق في الجولات القادمة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!