بنك السودان يكذب غندور بشأن مستحقات الخارجية

594

الخرطوم ” تاق برس” – دفع بنك السودان المركزي،اليوم السبت، بتوضيحات لشكوى ساقها وزير الخارجية المقال إبراهيم غندور، بعدم حصول موظفيه في السفارات الخارجية والبعثات الدبلوماسية لمستحقاتهم المالية منذ 7 أشهر بجانب فشل وزارته في سداد إيجار مقار السفارات بالخارج، بسبب عدم توفير بنك السودان للمبالغ.

واقال الرئيس البشير بصورة مفاجئة وزير الخارجية ابراهيم غندور من منصبه، الخميس الماضي، بعد يوم واحد فقط من شكوى جأر بها الوزير أمام نواب البرلمان من عدم صرف رواتب البعثات الدبلوماسية لسبعة أشهر ما حدا ببعض الدبلوماسيين طلب عودتهم إلى السودان.

واشار غندور الى فشل بنك السودان المركزي في توفير قرابة 30 مليون دولار لوزارته لسداد مرتبات موظفيه في الخارج ، وإيجار مقرات عدد من بعثات بلاده الدبلوماسية حول العالم.  

ودحض المركزي في بيانه الممهور بتوقيع المتحدث الرسمي للبنك، سامي عبد الحفيظ، ، صحة ما ذهب اليه وزير الخارجية، من عدم تلقي الوزارة لاستحقاقتها المالية، وقال البنك انه سدد فعلياً نسبة 92% من جملة الميزانية المصدقة لوزارة الخارجية خلال العام، والتزم بسداد المتبقي قبل انتهاء الثلث الأول من العام 2018م.

الا أن بنك السودان المركزي أكد في بيان له اليوم، حصلت عليه “تاق برس” وانه وبصفته بنكاً لكل مؤسسات الدولة فإنه ملتزم تجاه كل الوزارات والمؤسسات الحكومية بتوفير احتياجاتها ومستحقاتها من النقد الأجنبي للأغراض المختلفة، وبذل ما في وسعه للوفاء بذلك، وأشار إلى استمراره في سداد مستحقات وزارة الخارجية بصورة طبيعية.

وأوضح بنك السودان بحسب البيان، استمراره في سداد مستحقات وزارة الخارجية بصورة طبيعية

واكد انه تلقى خطاب شكر وتقدير من وزير الدولة بوزارة الخارجية بتاريخ 18 مارس 2018م يشكر فيه المركزي على الوفاء بالتزاماته المالية رغم شُح الموارد المعروف للجميع.

وقال البنك أنه يستشعر ويؤمن على أهمية دور وزارة الخارجية والبعثات الدبلوماسية والعاملين بها ودورهم الإيجابي في دعم مسيرة الاقتصاد باستقطاب الاستثمارات الأجنبية وتمتين العلاقات مع المؤسسات المالية الإقليمية والدولية .

واضاف “لتمكين وزارة الخارجية عبر سفاراتنا بالخارج للقيام بهذا الدور ظل البنك المركزي يبذل غاية جهده لتوفير احتياجاتها علي مستوى الوزارة والبعثات الدبلوماسية من مرتبات وإيجارات والبنود الأخرى رغم الظروف المعروفة من شُح في موارد النقد الأجنبي وصعوبة التحويلات عبر المصارف الناجمة عن الحظر الاقتصادي في السنوات السابقة”.

واكد البنك انه يلتزم بمسؤوليته القومية في العمل على الوفاء بكافة الالتزامات المجازة من مؤسسات الدولة ويجدد الحرص على العمل بتناغم داخل هذه المنظومة ..

وتواجه الحكومة السودانية شحا لافتا في العملات الصعبة منذ أن أقرت الموازنة المالية للعام 2018.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!