قوش يتنحى من البرلمان

502

الخرطوم ” تاق برس” – سلم المدير العام لجهاز الامن والمخبارات صلاح عبد الله “قوش” اليوم الاثنين، إستقالته من عضوية البرلمان السوداني، الى رئيس البرلمان، معلناً اخلاء مقعده نائباً عن الدائرة 5 مروي بالولاية الشمالية، بينما أحيلت الاستقالة للجنة التشريع والعدل للنظر فيها وتقديم تقرير حولها.

وفي فبراير الماضي، أعاد الرئيس السوداني عمر البشير صلاح قوش مديرا لجهاز الأمن بعد إقالته بتهمة تنفيذ محاولة إنقلابية ضد النظام في العام 2012.

وقال قوش في الإستقالة التي تلاها رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر في جلسة المجلس اليوم، انه استقال من البرلمان تاتي بعد المسؤولية الكبيرة التي كلفها به الرئيس البشير.

وبحسب لائحة تنظيم اعمال البرلمان يجوز للمجلس اسقاط عضوية النائب او ان يدفع هو باستقالة من البرلمان حال تعيينه في منصب تنفيذي بالحكومة، واستبق قوش اسقاط عضويته ودفع باستقالته لرئيس البرلمان.

وقال قوش في استقالته ” لقد تشرفت بأن أكون عضواً لدورتين في المجلس الوطني الموقر نائباً للدائرة 5 مروي وكانت تجربة مهمة في مسيرة حياتي العملية وجديرة بالاحتفاء، ساعد في ذلك الأجواء العامرة بالتجارب الحية والمشرفة داخل قبة البرلمان بجانب الأداء البرلماني العريق الذي تجلى من خلال الجلسات ومداولاتها وطريقة إدارتها بما يحقق للعضو أن يؤدي رسالته وأمانته بحقها ومستحقها”.

واضاف “يحز في نفسي أن أكون مضطراً للتوقف عند هذا الحد قاطعاً هذه التجربة العامرة عضواً في البرلمان”.

وقال “عملي يتطلب تفرغاً كاملاً ” وتوجه قوش بالشكر لزملائه نواب المجلس الوطني ونواب دائرته ، أاضاف ” آمل ان التقيكم في ساحات أخرى من العمل الوطني”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!