بعد أزمة ضربت البلاد:وصول بواخر وقود إلى بورتسودان

658

الخرطوم ” تاق برس” – أعلنت وزارة المالية السودانية، اليوم الإثنين، وصول خمس بواخر محملة بالوقود لميناء بورتسودان، بجانب 12 باخرة أخرى ستصل الأيام المقبلة لتأمين الوقود للإستهلاك الزراعي والمواصلات، بعد أزمة طاحنة، متجددة ضربت البلاد منذ أشهر، بلغت ذروتها الأيام الماضية.

وتوقعت الوزراة انتهاء عمليات صيانة مصفاة الجيلي للبترول نهاية إبريل الحالي، وقالت إن البواخر المحملة بالوقود التي وصلت ميناء بورتسودان، بينها 3 بواخر جازولين و2 بنزين. وهددت بانزال عقوبات صارمة على شركات توزيع الجازولين العاملة بالبلاد، وزيادة الغرامات للوصول الى مرحلة سحب رخص الشركات العاملة في التوزيع “.

وشهدت العاصمة الخرطوم وعدد من الولايات السودانية الأخرى شحاً كبيراً في الوقود، تسبب في ازمة في المواصلات العامة، وتكدس أصحاب المركبات العامة والخاصة في محطات خدمة التزويد بالوقود لساعات طويلة، بينما زادت شكاوى اعداد كبيرة من المواطنيين السودانيين من اضاعة الوقت في انتظار وصول المركبات الى مواقف المواصلات لتقلهم الى اماكن عملهم وسكنهم.

وأجبرت أزمة الوقود التي دخلت يومها الرابع الآلاف من مستقلي المركبات العامة الى قطع مسافات طويلة سيراً على الأقدام بعد فشل حصولهم على وسيلة نقل، فيما خلقت الأزمة فوضى وسط سائق المركبات وفرض زيادات غير قانونية على المواطنيين في تعرفة التذاكر بمختلف خطوط المواصلات داخل الخرطوم وفي عدد من الولايات السودانية.

وترأس وزير الدولة بالمالية، عبد الرحمن ضرار اليوم، الاجتماع التنسيقى بين وزارات المالية والنفط والكهرباء وبنك السودان بمباني وزارة المالية.

في سياق آخر، قال وزير المالية، إن عملية الصيانة في محطات الكهرباء “تسير بصورة جيدة”، وأشار إلى انها “ستسهم فى عملية توفير الكهرباء في المحطات للفترة القادمة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!