نهر النيل تفرض رسوم بالدولار على السياح الأجانب

نهر النيل “تاق برس” – كشف والي ولاية نهر النيل اللواء حقوقي حاتم الوسيلة عن فرض رسوم على السياح الاجانب والمستثمرين تقدر بنحو 25 دولارا للفرد مقابل توفير كافة احتياجاته خلال فترة تواجده بالمنطقة، بغرض ازدهار السياحة بالولاية وترقيتها في المرحلة المقبلة.

وقال الوسيلة في تصريح خاص لـ(تاق برس) ان رسم الـ(25) دولار خاصة بالولاية مقابل توفير خدمة متكاملة للسائح، مبديا اعتراضه علي عدم فرض رسوم خاصة للمناطق السياحية في السودان، وقال ان السائح يلتزم بدفع مبلغ الف دولار فقط في السودان، ويتجول في كل المناطق السياحية.

من ناحية اخرى توقع وزير السياحة والاثار السوداني محمد ابو زيد مصطفي، دخول السياحة في عمق الإقتصاد وموارده الأساسية، بجانب مضاعفة تدفق السياح في المرحلة المقبلة، وقال لدى مخاطبته اعادة افتتاح الهرم التاسع بالبجراوية واكتشاف قطع اثرية ان هذه الأثار ستعزز من حضارة  البلاد.

وأكد أبو زيد ازدهار السياحة بالولاية وترقيتها لتدخل في عمق الاقتصاد بعد الاكتشاف الضخم على امتداد فترة عمل المشروع القطري بالسودان. 

وامتدح الوزير دور المسؤولين في التنقيب والحفريات واعمال الترميم.

واعلن والي نهر النيل حاتم الوسيلة، عن توفير حماية كافة للاهرامات ومد طريق مسفلت يتفرع من الطريق القومي فضلا عن بناء استراحات بالبجراوية، وقال ان الرئيس البشير سيفتتح كلية الاثار والمتاحف بجامعة شندي في الفترة المقبلة. 

واضاف الوالي انه تفقد الهرم التاسع ووقف علي الغرف الثلاث والممر والزخارف والفخار العمل المنجز.

من جانبه وصف المنسق العام للمشروع القطري للاثار صلاح الدين محمد إكتشاف الهرم بانه احد اكبر المشروعات الاثرية في العالم،  واشار الى ان المشروع مبادرة قطرية اكتشفت اكثر من 6 الاف موقع اثري لم تكن معروفة.   

وقدم مدير البعثة القطرية للاهرامات بالسودان محمد سليمان شرحا لكيفية اعادة فتح الهرم التاسع مبينا انهم اعتمدو على منشورات العالم الامريكي جورج برايزر بالتركيز علي ثلاثة اهرامات هي الهرم التاسع والعاشر ورقم 503 واضاف انهم وجدوا قطعا اثرية بالهرم التاسع بعد اعادة فتحه تركها العالم الامريكي رايزنر. 

وتمكنت البعثة من اعادة فتح غرف دفن الهرم التاسع بمنطقة البجراوية في مارس الماضي الواقعة علي عمق 10 امتار اسفل الهرم يتبع للملك اديخالاماني المعروف باسم تابريك الذي حكم 21 عاما في الفترة من 186 الي 207 قبل الميلاد.

ويتكون الهرم من ممر وثلاث غرف حيث واجه فريق العمل صعوبات وتحديات اثناء عملية الحفر ممثلة في الحالة السيئة لجدران الممر المؤدي لغرف الدفن و سقف الغرفة الاولي المنهار جزئيا.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!