الخرطوم تفاوض وفد أمريكي لإزالة السودان من رعاة الإرهاب

359

الخرطوم ” تاق برس” – يحل على الخرطوم يوم الاحد وفداً من الكونغرس الأمريكي لاجراء مباحثات مع رئيسي الورزاء والبرلمان السوداني، وعدد من مسؤولي الدولة، في اطار مساعي إزالة إسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب، ومناقشة ملف الحريات الدينية، والعلاقات السودانية الأمريكية،وقضايا الأمن والاستخبارات، والأوضاع الاقتصادية بالبلاد.

وأعلن البرلمان السوداني ، في تصريح صحفي ، وصول الوفد الى الخرطوم غدا الاحد في زيارة تستغرق ثلاثة ايام، بدعوة من رئيسه إبراهيم أحمد عمر، وترتيبات من رئيس مجموعة شركات “باش” بالولايات المتحدة الامريكية ياسر بشير حسن بشير، ومدير معهد “امتي همتي” الامريكي الصادق خلف الله.

وبحسب تصريحات منسق الزيارة ياسر بشير فإن الوفد يضم إثنين من أعضاء الكونغرس “لويس كوتيرنس”، “دان كيلدي” ورفقة آخرين.

واكد منسق الوفد ان الزيارة تهدف لتعزيز العلاقات والسعي لرفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب تناول الطرفان  لملفات الحريات وحقوق الانسان إضافة للإوضاع الإقتصادية في البلاد .

واشار الى ان الفود سيلتقي خلال الزيارة رئيس مجلس  الوزراء بكري حسن صالح وآلية الحوار الوطني إضافة لنشطاء في مجالات الحريات العامة وحقوق الاتسان ورجال الاعمال والقيادات الفاعلة في الجوانب الزراعية والاقتصادية ومنظمات الامم المتحدة العاملة بالسودان.

وفي اكتوبر من العام 2017 رفعت الولايات المتحدة الامريكية حظراً اقتصادياً كان مفروضاً على السودان منذ 20 عاماً، فيما لاتزال الخارجية الامريكي تدرج السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب، وتفرض عليه عقوبات أحادية. بينما دخلت الحكومة السودانية في جولات تفاوضية عديدة دون الوصول الى نتيجة في حذف السودان من رعاة الارهاب.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!