رئيس الوزراء السوداني يكشف أسباب أزمة الوقود ويصف مدرسة وزرائه بالفشل

472

الخرطوم ” تاق برس ” – أعلن مسؤول رفيع بالحكومة السودانية لأول مرة أسباب أزمة الوقود التي ضربت البلاد خلال الأشهر الماضية، وفشل وزارة المالية في توفير النقد الأجنبي لوزارة النفط لشراء المحروقات. كما وصف المدرسة الاقتصادية المطبقة بـ(الفشل).

وأقر رئيس الوزراء السوداني بكري حسن صالح ، بفشل وزارة المالية في توفير النقد الاجنبي ومبلغ 102 مليون دولار، لإستيراد المحروقات وصيانة مصافة الجيلي لتكرير النفط.

وأشار إلى أن شح النقد الاجنبي أدى إلى تفاقم أزمة الوقود بسبب عدم إكتمال المبالغ المالية التي حددتها وزارة النفط لشراء المحروقات وصيانة المصفاة.

وأكد رئيس الوزراء، لدى تلاوته بيان أداء حكومته،أمام البرلمان اليوم الإثنين، أن الإقتصاد السوداني لم يصل مرحلة الندرة بعد، وأضاف “لولا الإجراءات التي إتخذتها الحكومة مؤخراً؛ ربما حدث أمراً آخر”. وقال أنه لم يصف وزراء حكومته بالفشل، لكن المدرسة الإقتصادية المطبقة حالياً فشلت”، وأضاف ” إذا قلت أن الورزاء فاشلين إذا أنا فاشل”

عبّر عن تألمه وحكومته لصفوف الوقود في الطرقات، واشار الى أن الحكومة تشعر بمعناة المواطنيين، لكن هنالك ظروفاً صعبة فرضت هذا الواقع لانه تعذر توفير المبالغ التي طلبتها وزارة النفط والتي تقدر بمبلغ 102 مليون دولار في الوقت المحدد”.

وحيا الشعب السوداني على صبره على الوضع الإقتصادي الذي تعيشه البلاد، ودعا الشعب ونواب البرلمان، للصبر على الضائقة المعيشية ووعد بإنفراج الأزمة قريباً.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!