السودان:إجتماع طارئي برئاسة البشير لبحث أزمة الوقود والنقد الأجنبي

548

الخرطوم ” تاق برس” – إطمأن الرئيس السوداني عمر البشير في اجتماع طارئ اليوم الاثنين،على إنسياب وتوفير النقد الأجنبي لاستيراد السلع الاساسية والمواد البترولية بجانب موقف السيولة والسحوبات في البنوك .

والتأم اجتماع بالقصر الرئاسي بالخرطوم اليوم، برئاسة البشير ووزراء رئاسة الجمهورية ، المالية، النفط والغاز، وبنك السودان المركزي، لمناقشة الازمة الاقتصادية التي تضرب البلاد جراء شح النقد الاجنبي ،وازمة الوقود والمواصلات، والغلاء في الاسواق.

وناقش الرئيس مع وزراءه في الحكومة فتح القنوات المصرفية مع الإمارات، والسعودية لتسهيل إنسياب حصائل الصادر من الخارج ومدخرات المغتربين”.

وضربت البلاد أزمة حادة في الوقود طوال اشهر مضت، فشلت حيالها وزارة المالية في توفير مبلغ 102 مليون دولار لاستيراد المواد البترولية وصيانة مصفاة الجيلي، بجانب ازمة توفير النقد الاجنبي وارتفاع اسعار الدولار في السوق السوداء وتخطيه حاجز 40 جنيهاً مقابل الجنيه السوداني،وشح السيولة في البنوك.

وقال محافظ البنك المركزي في تصريحات صحافية عقب اللقاء، ان الرئيس استمع إلى تقرير حول الإجراءات والسياسات التي تم اتخاذها في فبراير الماضي فيما يتعلق بالاستيراد وأطمأن على إنسياب وتوفير النقد الأجنبي لإستيراد الدواء والمواد الخام بشكل عام واستيراد السكر وكل متطلبات الفترة القادمة، إضافة إلى توفير النقد الأجنبي والمواد البترولية خلال الفترة القادمة .

وأشار حازم إلى معاودة تشغيل المصفاة مما سيحدث انفراجا كبيرا في توفير المواد البترولية للموسم الزراعي.

وقال المحافظ “قدمنا تنويرا خلال الاجتماع فيما يتعلق بموقف السيولة والسحوبات التي أصبحت عادية ومتوفرة لدى كافة البنوك للوفاء باحتياجات العملاء”.

 وأكد الاجتماع بحسب محافظ المركزي على ضرورة اتباع نفس الإجراءات الاقتصادية السابقة التي أدت إلى تحقيق نتائج إيجابية.

وتولى البشير بنفسه خلال الأشهر الماضية ادارة اجتماع دوري لمتابعة سعر الصرف جراء ازمة شح السيولة التي تعاني منها البلاد، وتخطت تلك الاجتماعات 12 لقاءاً،وجه في احدها بامتصاص السيولة والكتلة النقدية من المصارف والصرافات،ما ادى لهجمة كبيرة من المتعاملين على الجهاز المصرفي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!