السودان:تقييد بيانات الوزراء للبرلمان وتصريحات منسوبي الحزب الحاكم

395

الخرطوم ” تاق برس” – علم “تاق برس” عن صدور توجيهات عليا للوزراء السودانيين بعدم الخوض في كافة تفاصيل الوزارة عبر البيانات التي تقدم للبرلمان بما في ذلك الالتزامات المالية تجاه الوزارات والمعلومات ذات الطبيعة الحساسة.

ولجأ الحزب الحاكم في السودان لتقييد منسوبيه عن الادلاء بتصريحات تخالف توجهات الحزب، وأمر بتوحيد لغة الخطاب السياسي، على كافة المستويات المركزي والولائي  وشكل لجنة لذلك تماشياً مع ما اسماها متطلبات المرحلة المقبلة.

وجاءت الخطوة في أعقاب بيان وزير الخارجية المقال ابراهيم غندور اشتكى فيه للبرلمان من فشل بنك السودان المركزي في توفير مبلغ 30 مليون دولار للبعثات الدبلوماسية وايجار مقارها في الخارج.

 وابلغت مصادر تاق برس ان مسؤولاً في قطاع الحكم والادارة بمجلس الوزراء زارعدد من الوزارات واطّلع منهم على بيانات وزارية ستقدم للبرلمان،وطالب المسؤول بحذف واضافة بعض المعلومات الواردة في البيان، وعدم الاشارة لاي تفاصيل تتعلق بالجوانب المالية مع وزارة المالية ،او التفاصيل ذات الطبيعة الحساسة.

وقالت المصادر ان المسؤول الوزاري طلب من بعض الوزارات ان تقدم بيانات عامة امام البرلمان، على ان تملك بياناتها التفصيلية للجان البرلمانية.

من ناحية أخرى، وجه نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، فيصل حسن ابراهيم القطاع السياسي بحزبه بتشكيل لجنة لضبط الخطاب السياسي العام للحزب.

ولم يفصح نائب الرئيس البشير عن اسباب ودوافع القرار، بيد ان تكهنات سرت بان الخطوة جاءت بعد تصريحات لبعض قيادات الحزب مطالبة برفع الدعم عن الوقود،بجانب مطالبات بسحب الجيش السوداني، في اعقاب حملة توقيعات حملت اسماء لبعض منسوبي الحزب ، وتصريحاتهم في البرلمان بذلك.

وقال رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني،عبد الرحمن الخضر، في تنوير اعلامي اليوم الثلاثاء، ان نائب الرئيس اصدر توجيهات بتشكيل لجنة لضبط الخطاب السياسي لكنه اقر بصعوبة تلجيم السنتهم.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!