إحالة ملف تجاوزات شركة السودان للإقطان إلى نيابة المال العام

407

الخرطوم “تاق برس”- كشفت مصادر موثوقة لـ(تاق برس)، عن إحالة ملف شركة السودان للأقطان إلى نيابة الأموال العامة، للنظر في مخالفات وتجاوزات مالية، ألحقت خسائر مالية تجاوزت مبلغ 284 مليون جنيه، وبيع 76 الف بالة من القطن بالجنيه السوداني بدلا عن الدولار.

وقالت المصادر أن التحريات في القضية اسفرت، عن وجود مخالفات تستدعي إحالة الملف للنيابة المختصة للتحقيق.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت مدير عام شركة السودان للأقطان محي الدين محمد علي، علي خلفية تجاوزات وخسائر مليونية لحقت بالشركة.

وبحسب مصادر تحدثت لـ (تاق برس) ارتفع بند المصروفات في الشركة من 28 مليون جنيه الى 116 مليون جنيه خلال ميزانية العام 2013 -2014.

وكانت حرائق اندلعت أواخر مارس الماضي، لمرتين في محالج تابعة للشركة بمدينة الفاو بولاية القضارف شرقي البلاد، طال الحريق الاول 4200 بالة من القطن،كانت معدة للتصدير بينما طال الحريق الثاني 250 جوال من القطن غير المحلوج.

وكانت محكمة مختصة بحماية الأموال العامة بالخرطوم أدانت المدير العام واخرين، واوقعت عليهم عقوبات رادعة بعد ادانتهم تحت نص المواد «21» الاشتراك الجنائي و «25» التحريض و «26» المعاونة و «88» الرشوة و «123» التزوير في المستندات و «177/2» خيانة الأمانة من القانون الجنائي، إضافة إلى المادة «29» من قانون المعاملات المالية والمحاسبية.

وكانت وزارة العدل حينها شكلت لجنة للتحري والتحقيق وتجميع المستندات والمعلومات عن الشركة والشركات ذات الصلة.

وكشف التحريات من خلال المراجعة الدورية أن المتهمين الأول والثاني استغلا اسماء ابني أختيهما في عضوية مجلس إدارة شركة ميدكود العالمية، لإسناد التمويل الخارجي الذي تحصلت عليه شركة السودان للأقطان من البنك الإسلامي للتنمية بجدة بمبلغ «55» مليون دولار، إضافة إلى تمويل قدره «120» مليون يورو من بنك (A.B.C) الفرنسي لشركة ميدكود، وأن الأرباح التي ستتحصل عليها الشركة ستعود للمتهمين الأول والثاني، وثبت أن المتهم الثاني «العضو المنتدب لشركة الأقطان» هو المتحكم في الشؤون المالية لشركة ميدكود”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!