وزير الدولة بالنفط في حديث عن أزمة الوقود: أخشى الإقالة

580

الخرطوم “تاق برس ” – سلك وزير الدولة بوزارة النفط والغاز السوداني، ذات مسلك وزير الخارجية المقال ابراهيم غندور،واشتكى للبرلمان اليوم الاربعاء، من عدم توفير وزارة المالية النقد الاجنبي اللازم لاستيراد المواد البترولية، لانهاء ازمة الوقود التي ضربت البلاد، الا انه تخوف من الخوض في التفاصيل المالية التي تواجه وزارته،خشية ان يواجه ذات مصير وزير الخارجية ابراهيم غندور.

وقال : “لا اريد الحديث عن الاوضاع المالية داخل الوزراة حتى لا ألحق بوزير الخارجية المقال”.

وأقال الرئيس السوداني عمر البشير إبراهيم غندور بشكل مفاجئ من منصب وزير الخارجية، بعد تصريحات ادلى بها أمام البرلمان واشتكى فيها من عدم صرف البعثات الدبلوماسية لمستحقاتها المالية منذ 7 اشهر، بجانب فشل بنك السودان المركزي في الايفاء بسداد 30 مليون دولار لإيجار مقار البعثات بالخارج والاوضاع الصعبة التي يعيشها موظفيه واسرهم بالخارج.

وأعلن الوزير خلال رده امام البرلمان على سؤال حول ازمة الوقود، عن حلول ستتبعها وزارته لحل الازمة من بينها استيراد النفط عن طريق الدفع الآجل (الدين).

وكشف عن استهلاك بلاده لنحو 8 الاف و800 طن متري من الجازولين،و3600 طن من البنزين، و1300 طن يومياً، بينما تنتج مصفاة الخرطوم 2650 طن متري بما يعادل 75% من الاستهلاك و4300 جازولين بنسبة 42%، و750 غاز بما يغطي 93% من الاستهلاك المحلي، بينما تستهلك الكهرباء 1200 طن يوما من الوقود.

وأعلن الوزير عن توفير 122.622 متر مكتب من المنتجات البترولية للموسم الزراعي ، سيتم توزيعها للولايات، وتخصيص 3 الف متر مكعب من كل باخرة مستوردة للزراعة.

وأوضح ان المصفاة ما تزال في مرحلة التشغيل التجريبي والتي تحتاج فيها  من 7 – 10 ايام.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!