القرشي ورفاقه..حين تنتصر (البصيرة) ويُضئ الأمل بالنور

279

الخرطوم ” تاق برس” – منتصف نهار الاثنين الماضي، وأمام اللافتة الكبيرة المعلقة في بوابة المبنى كانت جحافل الحاضرين تقرأ العبارة (في هذه الأرض ما يستحق الحياة) ويضيفون عليها عبارة أخرى (ما يستحق الفرح أيضاً)؛ كان الجميع يقف ساعتها أمام معهد “النور لتعليم المكفوفين” في مدينة بحري وبعد لحظات فقط من إعلان وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم نتيجة امتحانات الأساس وفي لفتة بدت نادرة وباعثة للارتياح أثناء المؤتمر الصحفي أفردت الوزارة جزءا من المؤتمر الصحفي ومساحة لنتائج ذوي الإعاقة وعلى رأسهم معهد النور للمكفوفين الذي حقق نسبة نجاح 100 % في امتحانات هذا العام، بل إن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل حقق منسوبوه تفوقاً في الدرجات المحرزة وجاء الطالب عبد الرحمن قرشي على رأس قائمة الشرف بإحرازه مجموع (268) درجة.

جلس لهذا العام من معهد النور ثلاثة عشر طالباً هم عبد الرحمن قرشي الذي أحرز (268) درجة  محمد هاشم الذي أحرز (251) درجة بينما تحصل الطالب حذيفة الطيب على (247) درجة وأحمد حمزة (242) درجة وإبراهيم مجدي (228) درجة وأحمد الطاهر (224) وحصلت دار السلام أحمد على (224) وحصلت صابرين عادل على (221) وملاذ فيصل على ذات المجموع وحصل علاء الدين عبد الرحيم على (220) درجة فيما أحرزت أمل الخير (219) درجة وفاطمة إسماعيل (210) درجات وعلي مصطفي (209) درجات وكان الطلاب قد أدوا امتحاناتهم وفقاً لبرنامج وزارة التربية التي قامت بتكليف عدد من طلاب الصف السابع في المدارس لتسجيل إجاباتهم على أوراق الامتحان وهو الأمر الذي يري البعض أنه قد قلل من درجات بعض التلاميذ حيث كانت ترتفع درجات توقع البعض لهم في الامتحان وأنه كان بإمكانهم إحراز مجاميع أعلى من التي حصلوا عليها في نهاية المطاف.

كان نجاح طلاب معهد الأمل أملاً جديداً بدا ماثلاً في حراك وسائط التواصل الاجتماعي وعبرت عنه الأستاذة فائزة حسن مديرة المعهد التي أشادت بالمجهود الكبير والتعاون التام والعمل بروح الفريق الواحد بالمعهد من معلمي الصف الثامن الذين يعملون ليل نهار دون كلل ولا ملل وكذلك المتطوعون من المنظمات التي تمثل الأسرة البديلة للتلاميذ خاصة منظمتي (رؤية) و(بصيص أمل). وشكرت فائزة الوزارة على إفرادها مساحة لنتائج ذوي الإعاقة في المؤتمر الصحفي وقدمت الشكر كذلك لمؤسسة (البصر العالمية) التي قامت بصيانة وتأهيل شامل للمعهد ساهم بصورة كبيرة في تحسين البيئة المدرسية وشكرت كذلك منظمة (صدقات) على دعمها المتواصل للمعهد.

 الأستاذ البشرى المشرف وكيل المعهد بارك النجاح للجميع وأعلن عن عزمهم العام القادم بذل المزيد من الجهد لدخول تلاميذ المعهد لقائمة الشرف على مستوى الولاية ودعا كل الجهات الرسمية والشعبية لزيارة المعهد وتقديم الدعم والمساندة.

كان معهد النور يوم أمس مشرقاً بأضواء الفرح، كانت زغاريد الأمهات تشق عنان السماء وهي تتداخل مع زغاريد العاملات به والمتطوعين ممن جاءوا لحصاد غرسهم، إلا أن فرحة مختلفة تماماً كانت تلك التي تسكن قلب السيدة عائشة عبد الرحمن والدة الطيب قرشي عقب إعلان النتيجة بانتصار ابنها وتحقيقه للنتيجة. تعبر السيدة في حديثها لـ(اليوم التالي) عن كامل امتنانها لله سبحانه وتعالى وتردف بأن نجاح صغيرها جاء في ظل ظروف لا يعلم بها إلا الله فقد تعرض قبل فترة قليلة من موعد الامتحان لسقوط أدى لكسر يده وهو ما زاد من معاناته لكنه تجاوزها في نهاية المطاف. وتكشف أن الطيب هو واحد بين أربعة أشقاء وهو الوحيد الذي فقد نعمة البصر كمضاعفات لعمليات طبية وكان ذلك عندما كان تلميذاً بالصف الأول وأخبرها يومها أنه لم يعد يبصر شيئاً وقالت إنه كان يصل إلى المعهد بمعونة إخوانه بينما كانت تضطر في بعض الأوقات للبقاء معه في المعهد حتى الحادية عشرة مساءً قبل أن تعود للمنزل.

كان الطيب يضطر يومياً لقطع المسافة بين قشلاق المهندسين ببانت في بحري مقر سكنه وبين موقع المعهد في الخرطوم بحري يقوده أخوه الذي يدرس في كلية الرازي أو اخته التي جلست لامتحان الشهادة السودانية هذا العام، وذلك عند السادسة صباحاً ومن ثم ينخرط في حصصه بمعهد النور وسط أقرانه.

 يحكي الطيب بفرحة لـ(اليوم التالي) استقباله لنبأ نتيجته وهو يردف أنه كان يتوقع أن تكون أعلى من ذلك ولكنه سرعان ما يعود ليحمد الله عليها ويشير بحالة من الامتنان لمجهودات أساتذته في المعهد وللمتطوعين وحتى للطالب في الصف السابع الذي أملاه إجاباته عن الأسئلة في الامتحان, ويكمل بأنه سيدرس الثانوي في إحد مدرستي بشير محمد سعيد بأم درمان أو بحري النموذجية وسيكمل مسيرته التعليمية دون توقف ولا يخفي سعادته بالرنين المتواصل لهاتفه وهو يستقبل تهانئ من أشخاص لا يعرفهم ولكنه سعيد جداً بتشجيعهم له من أجل المواصلة ومن أجل التأكيد على أن غياب البصر لا يعد مشكلة مادامت البصيرة متقدة والآمال بلا نهاية.

الزين عثمان

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!