البشير يعفُو عن إثيوبيين محكومين في قضايا بالسودان

270

الخرطوم ” تاق برس” – عفى الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الخميس، عن جميع الإثيوبيين المحكوم عليهم في قضايا الحق العام، محتجزين بالسجون السودانية، وأصدر قراراً بإسقاط العقوبة عنهم.

وجاء قرار العفو الرئاسي اثناء زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الاثيوبي،أبي أحمد، ووفد بلاده، للسودان، بدأها امس الاربعاء، اجرى خلالها مباحثات مع الرئيس البشير، في بادرة ينظر لها في اطار حسن النوايا في العلاقات بين البلدين.

وألزم الرئيس بحسب نص القرار الذي نقلته وكالة السودان للانباء، جميع الجهات المختصة وضعه موضع التنفيذ، ولم يبين القرار مزيداً من التفاصيل عن اعداد المحكوميين او طبيعة القضايا المحكومة عليهم فيها.

وكان نواباً في البرلمان السوداني طالبوا وزير الداخلية باعلان الحرب على اثيوبيا، بعد إقراره بوجود قرى إستيطانية ومعسكرات لمواطنيين من دولة اثيوبيا داخل اراضيه، رفض تسميتها بالاحتلال، وإستبعد اللجوء لاعلان الحرب ضد الجارة إثيوبيا، والإكتفاء بمواصلة إجراءات إعادة ترسيم الحدود دون التفريط في أراضي السودان.

وتحتجز السلطات السودانية اعداد من الاثيوبين على ذمة قضايا جنائية مختلفة ارتكبوها داخل السودان،وتشتكي الجهات المختصة في السودان من تسلل الاثيوبيين عبر المعابر الحدودية بين السودان واثيوبيا، بجانب تورط اثيوبيين في قضايا تهريب البشر والهجرة غير الشرعية.

من ناحية ثانية، وصف رئيس الوزراء الأثيوبي ابي احمد؛ المباحثات الثنائية التي جرت بين البلدين – خلال زيارته للبلاد – بالأخوية والبناءة .وعبر عن شكره وتقديره لقرار البشير بإطلاق سراح الإثيوبيين المحكومين بالسودان، وقال “هذا يؤكد تفهم البشير وإحساسه العميق بقضايا إثيوبيا وحرصه على دعمها .
وأكد الزعيم الإثيوبي، خلال مؤتمر الصحفي الرئيس السوداني بالقصر الرئاسي بالخرطوم اليوم الخميس، أن المباحثات تناولت سبل تعزيز التعاون على المستوى الإقليمي والدولي بهدف المضي بعلاقات البلدين الى آفاق أرحب وأسمى .
وامتدح رئيس الوزراء الأثيوبي التعايش السلمي والأخوي بين الشعبين في السودان وأثيوبيا، وقال: سنسعى الى تطويره بما يخدم المصلحة المشتركة رسميا وشعبيا .
وأكد أن إثيوبيا تتفهم مسألة تقاسم المياه بين الدول الثلاث بمسؤولية كبيرة وتحرص على تحقيق الفائدة للسودان ومصر، وقال: ” ليس لدينا نية بأن يتضرر السودان أو مصر وأن اتفاق المبادئ سيساعد الدول الثلاث على خفض الجانب السلبي، وتعزيز مصلحة السودان ومصر وإثيوبيا من المشروع .
وأبان أن البلدين اتفقا على التكامل الاقتصادي وربط البلدين بالطرق والسكك الحديدية وتوسيع التبادل التجاري وتسهيل تبادل السلع والاستثمارات بين البلدين والعمل معا من أجل السلام والاستقرار في الإقليم.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!