إغتيال حرس سفير السودان في أفريقيا الوسطى

700

الخرطوم ” تاق برس ” – أبلغت مصادر “تاق برس ” أن قوة من الشرطة في جمهورية افريقيا الوسطى، إغتالت سوداني يعمل حارسًا لمنزل سفير السودان في بانجي، في عملية إطلاق نار إثناء مطاردة مجموعات متفلتة، إختبأت بالقرب من منزل السفير.

وقالت المصادر أن البوليس (الآفروأوسطي) تبادل اطلاق نار عصر الجمعة مع مجموعات متفلتة  وعصابات من قطاع الطرق خارجة على نظام الرئيس فوستين ارشانج توادير بالقرب من منزل سفير السوداني في بانجي، يحي عبد الجليل، ما اسفر عن مقتل، حارس منزله (صالح الصادق أبوهنية) الذي يتبع للإستخبارات السودانية، الذي اكدت المصادر وفاته في الحال غارقاً في دمائه فور اطلاق النار عليه.

واكدت المصادر سلامة السفير السوداني وبقية أعضاء البعثة.

ولم تصدر وزارة الخارجية السودانية تعليقاً رسمياً عن الحادثة، او السلطات في افريقيا الوسطى.

وتشهد العاصمة بانجى إضطرابات وأحداثا دموية متكررة راح ضحيتها العشرات من المسلمين بعد تجدد الاشتباكات المسلحة، وقتل الثلاثاء الماضي، نحو 15 قتيلاً وأصيب العشرات فى هجوم شنه مسلحون مجهولون على كنيسة بالعاصمة بانجى.

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى كثيرا حوادث طائفية منذ 2013 عندما أطاح متمردون تهيمن عليهم جماعة السيليكا المسلمة بالرئيس فرانسوا بوزيز.

ووقعت بعد ذلك عمليات قتل انتقامية نفذتها (أنتى بالاكا)، وهى جماعات مسلحة يغلب عليها المسيحيون، لتتشكل على أثر ذلك جماعات “الدفاع الذاتي” المسلمة فى (بي.كيه5)، زاعمة حماية المدنيين المسلمين المتركزين هناك فى مواجهة جهود رامية لطردهم.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!