توجيهات للرئيس السوداني عن السلع والأسواق لشهر رمضان

946

الخرطوم ” تاق برس” – وجه إجتماع لجنة ضبط سعر الصرف اليوم الإثنين برئاسة الرئيس السوداني عمر البشير، بالقصر الرئاسي بالخرطوم ، بالعمل على توفر وانسياب السلع والالتزام بأسعار التأشيرة العالمية لسلع الصادر وضبط ومراقبة الأسواق لتوفر السلع وتفادي الندرة وتسهيل الخدمة بالمصارف.

ويواجه السودان أزمات إقتصادية كبيرة في الوقود وارتفاع السلع في الاسواق، وشح النقد الاجنبي، بجانب عدم استقرار سعر صرف العملات الأجنبية في مقابل الجنيه السوداني، ما ادى لعدم توفر السيولة النقدية، وتزايد الضائقة المعيشية على المواطنيين، وتراجع الانتاج، بعد فقدان البلاد لاكثر من 75 بالمائة من مواردها من نفط جنوب السودان عقب الانفصال في 2011، وتصاعد الضائقة الاقتصادية عقب اجازة ميزانية العام الحالي 2018.

وقال وزير التجارة، حاتم السر، إن الاجتماع وجه بتسهيل وتبسيط الإجراءات لضمان توفر السلع للمواطنيين خلال شهر رمضان، وضبط ومراقبة الأسواق بالمركز والولايات توفر السلع لتفادي الندرة.

وأشار في تصريحات صحافية عقب الاجتماع، إلى أن المخزون من السلع الأساسية متوفر بكميات كبيرة تكفي شهر رمضان.

وركز الاجتماع بحسب وزير التجارة على أهمية الإنتاج وتسهيل وتحفيز عملية الصادر، وقال ” نتوقع موسما واعدا تحدث خلاله طفرة وزيادة في صادارات السودان خاصة الحبوب الزيتية والسلع التعدينية ومنتجات الثروةالحيوانية .

من جانبه أشار رئيس اتحاد المصارف السودانية عباس عبد الله إلى ضرورة انتشار البنوك وتسهيل الخدمة المصرفية الالكرتونية عبر الموبابل تسهيلا للتعامل .

وتعاني البنوك السودانية التجارية من شح السيولة، في اعقاب سياسيات حكومية بالاستمرار في امتصاص السيولة من المصارف والصرافات ، لمحاصرة ازمة ارتفاع اسعار الدولار والعملات الاجنبية الاخرى، ما أدى لفقدان كثير من المتعاملين  للثقة في مع القطاع المصرفي بالبلاد.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!