الرئاسة تكشف عن دور للسعودية في حل الأزمة بالسودان

1٬049

الخرطوم ” تاق برس” – لجأت الحكومة السودانية للبحث عن حلول خارجية حيال أزمته في المشتقات النفطية التي ضربت البلاد منذ فترة.

وقال وزير النفط السوداني، عبد الرحمن عثمان، اليوم الاثنين، إن السودان يجري مباحثات مع السعودية حول اتفاقية مساعدات نفطية تمد بموجبها المملكة بلاده باحتياجاتها النفطية لمدة خمس سنوات عبر تسهيلات.

وكشف الوزير السوداني إن الاتفاقية تتضمن توريد نحو 1.8 مليون طن من النفط سنويا إلى السودان، الذي عانى في الأشهر الماضية من نقص في الوقود دفع المواطنين للوقوف لساعات أمام محطات التعبئة في الخرطوم والولايات

وقال مصدر في مكتب الرئاسة السودانية بحسب لوكالة “رويترز”.إنه من المتوقع توقيع الاتفاق النهائي خلال أيام.

وكان رئيس الوزراء السوداني بكري حسن صالح أكد ان ازمة الوقود سببها عجز وزارة المالية في توفير مبلغ 102 مليون دولار لصيانة مصفاة الخرطوم،وشراء الوقود، واكد المسؤول الرئاسي أن حل الازمة سيكون خلال يومين ، لكنها لم تحل رغم انقضاء المدة التي حددها النائب الاول للرئيس.

وتناقلت بعض وسائط التواصل الاجتماعي، وبرامج تلفزيونية مداخلات لإعلاميين سودانيين، تحدثوا صراحة بأن دول التحالف العربي تماطلت عن مساعدة السودان في ازمته الاقتصادية، رغم مشاركة قواته المقاتلة في صفوف التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثي في اليمن، بينما رفض اخرون ان ينتظر السودان ثمناً لحل ازماته نظير قتاله في صفوف التحالف.

وقال سفير السعودية بالخرطوم علي بن حسن جعفر، في تصريح صحفي يوم الأحد، أن الرياض ستوقع قريباً مذكرات تفاهم مع الخرطوم في المجالات الدفاعية والاقتصادية، وأشار إلى أن مذكرات التفاهم ستشمل استثمارات سعودية بدون سقف لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وقال السفير: ” العلاقات مع السودان  قيادة وشعباً، في أوج عهدها وتطورها ووجدت لتدوم مهما حاول المغرضون التشويش عليها” أضاف علاقات البلدين علاقات صامدة ومتجذرة أزلية ومتجذرة ومتنامية أساسها الإخوة الصادقة والدين واللغة والجوار والتاريخ المشترك، وستظل هذه المبادئ هي أساس علاقتنا وإخوتنا مهما حاول الكائدون،وستشهد في الفترة المقبلة تنامياً كبيراً على المستويين الرسمي والشعبي”، واكد وقوف الرياض قلباً وقالباً مع الخرطوم.

وكان مساعد  البشير، فيصل حسن إبراهيم، قال إن أزمة الوقود ستنتهي تماما، وكشف عن اتفاقية لتزويد السودان بالوقود لمدة عام كامل، وأشار إلى أن الجميع سيرى انفراج الأزمة.

وأضاف أن هناك من ظن أن شد الأطراف سيسقط حكومة الخرطوم، وشدد فيصل بقوله ” واهمون من يحلمون بأن تكون هذه الأزمة نهاية للحكومة ونبشرهم بطول الانتظار”.

وتعاني العاصمة الخرطوم والمدن السودانية الاخرى من أزمة حادة في المواصلات، بسبب شح الوقود، وانتظار سائقي المركبات العامة والخاصة امام محطات التعبئة لساعات طوال اليوم،ما خلقت تكدس للمركبات في الطرقات، ووقوف المواطنيين في محطات المواصلات بالساعات.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!