نواب بالبرلمان السوداني:الحكومة خربت بيتها بيدها بتصدير البنزين لأثيوبيا

456

الخرطوم”تاق برس” – إتهم نواب بالبرلمان السوداني،اليوم الاربعاء،الحكومة بالتسبب في ازمة الوقود التي تضرب البلاد ، وخراب بيتها بايديها بتصدير البنزين الى اثيوبيا.
وكشف نواب بالبرلمان، عن تصديرالحكومة لـ(34) ألف طن من البنزين بالبلاد، لأثيوبيا شهريًاً، وتحصيل عائدتها بالبر الإثيوبي,
وقال نواب ،في مداولات جلسة اليوم لمناقشة بيان أداء وزارة النفط والغاز، إن الحكومة (خربت بيتها بيدها)، بمحاربة القطاع الخاص وتحديد سقف محدد لسحب النقد الأجنبي من البنوك، بجانب منعه التعامل بـ(الدولار).

وهاجم النائب البرلمان، وصاحب توكيلات “ابرسي غاز”، علي أبرسي سياسات الحكومة الأخيرة الخاصة بالاقتصاد، وقال أنها (خربت بيتها بأيدها)، بعد محاربة القطاع الخاص من التعامل بـ(الدولار) وتحديد سقف لسحب النقد الأجنبي من البنوك.
وقال: (الاوضاع بالبلاد كانت تسير جيداً، لكن جات الحكومة ورفعت سعر الصرف للجنيه السوداني لاكثر ثلاثين جنيهاً الى أوصلت البلاد لمرحلة وقف الاستيراد)، واضاف الحكومة وصلت لمرحلة انها لم تعد لديها قدرة للسيطرة على سعر صرف (الدولار) وتبنت سياسات أثبتت فشلها.
وأبدي أبرسي دهشته من تصدير الحكومة لـ(34) طن بنزين شهريًا لاثيوبيا واخذ عائداتها بالعملة المحلية.
وطالب بإعادة التعاون مع القطاع الخاص لمساعدة الحكومة وتابع: (الدعم لا يأتي من الخارج والدول الصديقة والشقيقة ترى صفوف الوقود، ولا تساعد السودان)
ورفض نواب بيان وزير النفط وقالوا انه لم يحترم البرلمان لاحتوائه معلومات غير دقيقة، ولا تتناسب والواقع، وقال نواب فجأة وجدنا البلاد بلا وقود وتستجدي الآخرين.
وتواجه البلاد ازمة خانقة في الوقود تجاوزت الشهر،ادت لتكدس المركبات العامة والخاصة في محطات التعبئة، وخلفت ازمة في المواصلات العامة وانتظار المواطنيين في محطات نقل الركاب لساعات،كما اشعلت تجارة السوق السوداء للمحروقات بلغت عشرة اضعاف سعرها الحقيقي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!