الداخلية السودانية تعلن وفاة وفقدان معدنين بمناطق الذهب

469

الخرطوم ” تاق برس” – أقرت وزارة الداخلية السودانية بوجود نقص حاد في المياه بمناطق التعدين الأهلي بولاية البحر الأحمر، تسبب في وفاة وفقدان معدنيين جراء العطش.

وتداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي الأيام الماضية انباءً وصوراً لمعدنيين في المناطق الصحراوية بولاية البحر الأحمر على الحدود مع ولاية نهر النيل، تعرضوا للعطش بسبب أزمة الوقود التي تضرب البلاد، وارسل نحو 700 معدن رسائل استغاثة لتزويدهم بالمياه لانقاذ أرواحهم، بعد نفاد كميات المياه التي لديهم، ومنع تناكر الوقود من الوصول الى تلك المناطق الصحراوية جراء الازمة التي تعاني منها ابلاد حالياً.

واعلنت وزارة المعادن السودانية في مارس الماضي، إنقاذ مئات المعدنين التقليدين في الصحراء شمالي السودان، من خطر العطش، بارسال ناقلت مياه لتلك المناطق النائية.

وقال وزير الداخلية حامد منان اليوم الأربعاء لدى رده على سؤال بالبرلمان اليوداني، حول أوضاع المتواجدين بمناطق التعدين الاهلي في الصحراء إن ” قوات الشرطة المرتكزة في أسواق مناطق التعدين والشركات تلقت 13 بلاغاً بالعطش بجانب فقدان اخرين بحثاً عن المياه، فيما توفى أحد المعدنين عطشا بمنطقة نواري بولاية البحر الأحمر بعد تعطل عربة كانت تنقله برفقة اربعة آخرين ضلوا الطريق”.

وأفاد منان أن “وزارته تتابع وتتعامل جميع البلاغات الواردة والاخرى التي وردت في مواقع التواصل الاجتماعي”،وأعلن تكوين غرفة للمتابعة والتحري بخصوص الموضوع، وحمل أزمة الوقود مسؤولية عطش المعدنين.

وأكد ارتفاع سعر برميل المياه بولاية شمال كردفان الى نحو (700) ألف جنيه، ولفت إلى ترتيبات لوزارته لاتخاذ إجراءات مع شركات لتوفير المياه للمعدنين لتفادي تعرض حياتهم للخطر.

وقال:” أزمة الوقود اثرت بصورة مباشرة على حركة نقل المياه بواسطة التناكر لمناطق التعدين”

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!