سلفاكير يدافع عن قراره تعيين مسؤول يواجه عقوبات أممية

307

” تاق برس ” وكالات – دافع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ، عن موقفه بشأن تعيين الجنرال قبريال جوك رياك رئيسا لأركان جيش بلاده، رغم فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات عليه.

وقال سلفاكير لدى مخاطبته مراسم تنصيب رئيس الأركان الجديد اليوم الجمعة بوزارة الدفاع بالعاصمة جوبا: “وصلتني عدة شكاوى، وسألني البعض، لماذا قمت بتعيين شخص يواجه عقوبات أممية في قيادة الجيش؟.

وأضاف ” أنا قمت باختيار رياك لأنه دافع عن سيادة البلاد خلال الحرب الأخيرة، لقد فرضت عليه عقوبات ليس لأنه أقدم على فعل سيئ”.

وشدد على أن “الدور الوطني للجنرال قبريال جوك رياك جعله مستحقا لهذا المنصب”. واعتبرت واشنطن في بيان الأسبوع الماضي “تعيين شخص فرضت عليه عقوبات دولية في أرفع المناصب العسكرية، يعكس عدم رغبة الحكومة في تحقيق تسوية سلمية توقف الحرب في جنوب السودان”.

وفي يوليو 2015، فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات فردية على الفريق رياك وعدد من قيادات الجيش الحكومي، وقيادات تابعة للمعارضة، تشمل الحظر من السفر وتجميد الأصول، بسبب دورهم في النزاع الدائر بالبلاد. وجرى تعيين جوك رياك رئيسا للأركان في أبريل الماضي، بعد وفاة الجنرال جيمس أجونقو رئيس الأركان السابق الذي كان يتلقى العلاج بالعاصمة المصرية القاهرة.

جدير بالذكر، انه تدور في جنوب السودان حرب أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة اتخذت بعدا قبليا، وخلفت قرابة 10 آلاف قتيل، ومئات آلاف المشردين، ولم يفلح اتفاق 2015 في إنهائها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!