تفاصيل محاكمة شبكة إجرامية لنظاميين سودانيين بتهم الإرهاب وتهريب البشر

803

الخرطوم ” تاق برس ” – كشفت شرطة المباحث والتحقيقات الجنائية أمام محكمة الارهاب بالخرطوم اليوم الاحد، تفاصيل ضبط شبكة إجرامية بينهم (7) نظامين سودانيين، يتبعون لحرس الحدود يواجهون تهماً تتعلق بتكوين منظمة إجرامية والارهاب والاتجار وتهريب البشر ،وحيازة الاسلحة الثقيلة.

وبحسب التحريات في القضية تم توقيف الشبكة من قبل قوات (الدعم السريع) التي يقودها محمد حمدان دقلو (حميدتي)، بعد اشتباك دامي راح ضحيته قائد القوة وافراد آخرين في منطقة “دونكي الدوم” شمال غرب دنقلا بالولاية الشمالية، كما قام المتهمون بحرق عربة لاندكروزر ، وتم ضبط اسلحة ثقيلة وخفيفة و(6) عربات دفع رباعي واجهزة اتصال (ثريا) ، وتوقيف (62) شخصا من جنسيات مختلفة كانوا في قبضة الشبكة وهي تعتزم تهريبهم إلى ليبيا.

والقت القوات القبض على (17) متهماً تمكن اثنين منهم من الهرب اثناء احتجازهم في السجن الحربي ، وقررت المحكمة فصل الاتهام في مواجهتهما لحين القبض عليهما بموجب طلب من تقدمت به هيئة الدفاع في القضية وأيدته هيئة الاتهام.

وقال المتحري مساعد شرطة ابراهيم حسن التابع للادارة العامة للمباحث أنه دون بلاغا تحت المواد (65/130/139/182) من القانون الجنائي مقرونة مع المادتين (5/6) من قانون الارهاب مقرونة مع المادتين (7/8) من قانون الاتجار بالبشر والمادة (29) من قانون الاسلحة والذخيرة بعد تلقيهم بلاغاً من رائد يتبع لقوات الدعم السريع اكد فيه ان نيابة امن الدولة وبموجب عريضة مقدمة من هيئة الاستخبارات العسكرية القت القبض على شبكة تعمل في الاتجار بالبشر اشتبكت مع قوات الدعم السريع واسفرت عن وفاة اثنين واصابة اثنين من القوات.

ومن بين المتهمين في القضية، متهماً من جنوب السودان، أقر بانه يعمل في ترحيل البضائع وأن بعض المتهمين يعملون معه.

وتلا المتحري امام قاضي محكمة الارهاب بالخرطوم شمال اليوم، اقوال المتهمين المدونة بيومية التحري. وانكر بعضهم الاقوال فيما دافع البعض الاخر بانهم لم يكونوا على علم بوجهتم وانهم كانوا في طريقهم إلى مناطق تعدين الذهب.

واقر المتهم الاول بحسب افادات المتحري امام القاضي، بانه كان يقود عربة وقام باخذ مجموعة من الاشخاص بينهم اجانب لتهريبهم وتم توزيعهم على (5) سيارات.

فيما افاد المتهم الثاني بان المتهم الاول استقبلهم في مخيم بمنطقة الدبة نقلوا إليه الاشخاص، واثناء تواجدهم واجهوا القوات ووقع بينهم إشتباك.

ودفع آخر في اقواله بانهم تحركوا في ثلاثة عربات من مدينة الجنينية باقليم دارفور، وتم توزيع الاشخاص على سيارات نقل بواسطة لجنة، واضاف المتهم بحسب اقوال المتحري، انهم تفاجأوا في الطريق بقوة من قوات الدعم السريع اشتبكت معهم ما دفعهم لتسليم اسلحتهم للقوة.

وكشف المتحري للمحكمة ان احد المتهميين النظاميين قال ان عمره (17) عاماً، وقررت المحكمة عرضه على القمسيون الطبي للتاكد من صحة افادته.

وقال المتحري بان النيابة استمعت لاقوال المتهمين، ووجهت لهم تهما بالاشتراك في تكوين منظمة إجرامية والاشتراك في القتل العمد وتسبيب الاذى الجسيم الإتلاف الجنائي ، ومخالفة قانوني الارهاب وقانون الاتجار في البشر وقانون الاسلحة والذخيرة والمفرقعات.

وأنكر غالبية المتهمين اشتراكهم في التهريب وانهم كانوا في طريقهم الى مناطق تعدين الذهب.

يذكر ان قوات حرس الحدود هي قوات مسلحة تقاتل في اقليم دارفور غربي السودان ويقودها الزعيم القبلي موسى هلال الذي جرى اعتقاله وثلاثة من أنجاله وآخرين من منسوبيه بواسطة قوات الدعم السريع، في نوفمبر الماضي في بادية (مستريحة) بشمال دارفور.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!