تفاصيل إجتماع مغلق لرئيس الوزراء السوداني ثلاث ساعات عن الوضع الإقتصادي

1٬664

الخرطوم ” تاق برس ” – دخل نائب الرئيس السوداني، رئيس الوزراء بكري حسن صالح في اجتماع مغلق اليوم الثلاثاء، مع القطاع الاقتصادي للجنة الطارئة بالبرلمان إمتد لثلاث ساعات، ناقش أزمة الغلاء في المعيشة، والصعوبات في موزانة العام 2018 وكيفية ايجاد بدائل اقتصادية للخروج من الازمة التي تواجه البلاد في المحروقات والنقد الاجنبي.

واقر رئيس الوزراء بصعوبة ميزانية 2018 وضرورة البحث عن بدائل لتخفيف حدة الغلاء،وذلك خلال إجتماعه مع القطاع الاقتصادي باللجنة الطارئة المكلفة بدراسة بيان اداء حكومته للربع الأول من العام 2018 الذي قدمه  للبرلمان خلال الايام الماضية.

ودفع نواب بالبرلمان بمقترحات لمعالجة الوضع الاقتصادي، وشددوا على اولويات اعادة النظر في الموارد المتاحة واستخدامها في القطاعات المنتجة السريعة، وان المتاح من الموارد قليل يجب  أن يُركز على القطاع الزراعي والرعوي والتصنيع لانه يوفر الغذاء والصادر، حتى وان جاءت على حساب تعطيل مشروعات. أخرى

وقال رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان السماني الوسيلة لـ(تاق برس) ان الاجتماع شدد على ضرورة تخصيص  موارد لتطوير الحقول النفطية الموجودة لان الاستثمار في النفط اصبح غير مغري للشركات الاجنبية بسبب هبوط اسعاره عالمياً، ولابد من حل ديون الشركات لتشجيعهم للاستثمار من جديد.

وكشف عن وجود اثنين من حقول النفط في البلاد تحتاج لتوفير نحو 300 مليون دولار لرفع الانتاج، وأشار الى أن سعر برميل النفط عالميا 50 دولار ولكن حينما يتم تصنيعه يصل الى السودان بنحو 300 دولار، وأضاف “السودان يشتري مواد مصنعة باسعار مرتفعة”

السودان،الوضع الاقتصادي،الازمة الاققتصادية، النقد الاجنبي، المحروقات الغلاء
السماني الوسيلة- رئيس لجنة الطاقة بالبرلمان السوداني

وشدد نواب البرلمان على نائب الرئيس بحسب تصريح الوسيلة على ان الاولوية لتطوير قطاع النفط وتصنيعه محلياً، وتوجيه كل الموارد الموجودة بالبلاد للزراعة والثروة الحيوانية وتصديرها مصنعة وليس مواد خام.

وكشف عن اتفاق بعدم رفع الدعم عن الكهرباء كلياً حتى لا تزيد التكلفة، ومراجعة السياسات المالية الكلية وثباتها لضمان إستقرار الاسعار.

وابلغ نواب البرلمان نائب الرئيس في الاجتماع بان معاش الناس اولوية ، وان السبل لتحقيق ذلك تتحقق بتكامل كل اجهزة الدولة ، وتقليل السفر للمسؤولين الا في الحالات الضرورية ، خفض منصرفات تسيير دولاب الدولة.

واتفق النواب ورئيس الوزراء رئيس لجنة الطاقة على ان حل مشكلة النقد الاجنبي في الانتاج المحلي والمصنع، والسيطرة على تهريب الذهب ، وان ينتج ويباع ويستخدم جزء منه كاحتياطي ليمكن الدولة من الاستدانة على اساسه.

وشدد النواب على ان المنتجات المختلفة صناعية زراعية ثروة حيوانية او ذهب يتم عليها قيمة اضافية بتصنيع تلك المنتجات ومن ثم تصديرها لحل مشاكل النقد الاجنبي لتحقيق العملة الصعبة من الخارج.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!