وزير الخارجية السوداني للبشير : نتعهد بعدم إهدار موارد البلاد

1٬054

الخرطوم ” تاق برس ” – نقل وزير الخارجية السوداني،الدرديري محمد أحمد للرئيس السوداني،عمر البشير ، تعهداته والوزراء معه في الحكومة بالعمل على رعاية الامانة والتكليف بالمناصب،وعدم اهدار موارد البلاد.

وأدى 12 وزيراً ووزير دولة في الحكومة السودانية، القسم اليوم الاربعاء امام الرئيس السوداني ورئيس مجلس الوزراء  بالقصر الرئاسي بالخرطوم.  

وقال وزير الخارجية الدرديري محمد احمد، في تصريح صحفي عقب ادائه القسم،امام البشير ” إنابة عن بقية الوزراء  نعاهدك ان لا نهدر موارد البلاد التي بين ايدينا الا في ما هو ينبغي ان توظف وتستخدم فيه”.

وكان الرئيس البشير اقال سلفه ابراهيم غندور من منصبه في اعقاب شكوى تقدم بها الوزير للبرلمان من افلاس وزارته ، وعدم التزام بنك السودان المركزي في الايفاء بسداد 30 مليون دولار ميزانية للبعثات الدبلوماسية وإيجار مقار السفارات السودانية بالخارج.

 وأصدر البشير مطلع مايو الحالي قراراً باعادة هيكلة التمثيل الخارجي لبلاده، باغلاق نحو 17 بعثة دبولماسية وقنصلية، بجانب الغاء عدد من الملحقيات الاعلامية والثقافية والتجارية، كما تم تخفيض العاملين الاداريين بالوزارة، في اطار ما اسماه القرار “ترشيد الإنفاق الذي اقتضته الأوضاع الاقتصادية، ولترقية الأداء بوزارة الخارجية.

ويواجه السودان أزمة إقتصادية كبيرة وشح في الموارد والسيولة النقدية والنقد الاجنبي، تفاقمت خلال الاشهر الماضية منذ اجازة ميزانية العام 2018، تمظهرت في عجز المصارف عن توفير سيولة للمتعاملين مع البنوك السودانية وعجز الحكومة عن توفير المحروقات وارتفاع اسعار السلع بالاسواق.

وتوجه الدرديري بالشكر باسمه وبقية الوزراء للرئيس على الثقة في تكليفهم بالمناصب الجديدة .

وأضاف نتعهد ونلتزم امام الرئيس بان نرعى هذه الامانة خير رعاية، واعطائها حقها في الوقت لان التكليف في المناصب محسوب بالساعة والدقيقة.

وقال للوزراء ” تاكدوا ان اي دقيقة محسوبة من عمرنا ومن عمر الشعب السوداني لذا يجب ان نتاكد ان نعطيها حقها ومستحقها”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!