وزارة الدفاع تكشف أعداد قتلى وجرحى القوات النظامية والمدنيين في مناوشات مع (عبد الواحد)

459

الخرطوم ” تاق برس ” – كشفت وزارة الدفاع السودانية لاول مرة إحصائيات واعداد القتلى والجرحى من القوات النظامية والمدنيين في مناوشات عسكرية وقعت بين القوات النظامية السودانية وخلايا نائمة تتبع لحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور في جبل مرة ومناطق متفرقة باقليم درافور غربي السودان.

وبحسب نائبة في البرلمان السوداني، فقد أعلن وزير الدولة بوزارة الدفاع، علي سالم، في جلسة مغلقة بالبرلمان السوداني اليوم الاثنين، منعت منها وسائل الاعلام، عن مقتل وجرح ما لايقل عن (25) فرداً من القوات النظامية من اصل (76) شخصًا، بينهم (51) مدنياً، إثر مناوشاتها مع خلايا نائمة تتبع لحركة تحرير السودان، التي يتزعمها عبد الواحد محمد نور، في الفترة الأخيرة، في عدة مناطق بينها منطقة جبل مرة التي تتحصن بها بعض قوات نور.

وفي رده على مسألة مستعجلة دفعت بها النائبة البرلمانية، سهام حسن حسب الله، نقلت سهام عن وزير الدولة بوزارة الدفاع، قوله ” إن المناوشات الأخيرة للقوات الأمنية كانت تجاه الخلايا النائمة لحركة “عبد الواحد محمد نور، والمرتزقة الذين يسلبون حيوانات الرعاة، وأشارت إلى تأكيد الوزير بأن هذه المسائل مسئولية اللجان الأمنية للولايات وليس مسؤولية وزارة الدفاع.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع، بالبرلمان، الهادي آدم، في تصريحات صحفية عقب الجلسة ، إن الخلايا النائمة عناصر متخفية وسط المواطنين، ووصف أمرها بالخطر، وقال: (الخلايا النائمة بتكون قاعدة لكن تتحين الأحداث وتستغلها) وأضاف: (ما في أيّ أمن مطلق، لابد من بعض الثغرات التي ينفذ منها المجرمين) وكشف الهادي عن عمل الأجهزة الأمنية لضبطهم وتقديمهم لمحاكمة، وقال إن الخلايا النائمة والمتفلتين التابعين لحركة عبدالواحد محمد نور وراء أحداث منطقة “دربات” بجبل مرة.

وكشف عن نزوح جديد للمواطنيين في جبل مرة جراء تلك المناوشات، وقال ان القوات المسلحة اكدت التزمها بإعلان وقف إطلاق النار الذي اعلن الرئيس البشير إلا في حالة الدفاع عن النفس.

error: Content is protected !!