مقتل إمرأة واصابة 14 شخصا في هجوم على معسكر بدارفور

320

الخرطوم ” تاق برس” لقيت امراة مصرعها وأصيب (5) نظاميين و(9) مواطنين اخرين في هجوم مسلح اندلع اليوم الاثنين بين القوات الأمنية ومحتجين بمدينة زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور ، نتيجة لإشتباك بين قوات الدعم السريع ونازحي معسكر (خمس دقائق) بالمدينة اثناء اقتحام قوة مدججة بالسلاح للمعسكر واطلاق النار على النازحين داخله.

واكدت سلطات الولاية في تعميم صحفي حصل عليه (تاق برس) وقوع الاحداث ونفى وجود قتلى. 

وحسب بيان لجنة أمن ولاية وسط دارفور تم نقل ثلاثة من المصابين الى مستشفى الجنينة وأسعاف البقية الى مستشفى زالنجي.

وقالت السلطات في بيان صادر عن معتمد محلية زالنجي العقيد شرطة بلال احمد “أن نازحي معسكر خمس دقايق احتجوا في العاشرة من صباح اليوم، بسبب إحتكاك نشب بينهم وأفراد من قوات الدعم السريع كانت في طريقها الى الجنينة قادمة من جنوب دارفور على متن ست سيارات ضلت طريقها لداخل المعسكر، واضاف ان النازحين قاموا بإعتراضها مما دفع بعض منسوبي تلك القوة لإطلاق النار أصيبت خلاله النازحة مقبولة حسب النبي بإصابات خطيرة.

وأشار المعتمد الى أن نائب الوالي وجه بنقل مقبولة إلى الخرطوم لتلقي العلاج وهي الآن في العناية المكثفة بمستشفى الجنينة في طريقها للخرطوم.

وأكد المعتمد بحسب البيان ان النازحين تظاهروا أمام مبنى الحكومة بزالنجي مطالبين بمحاسبة المتسببين في إطلاق النار.

واشار الى ان نائب الوالي ومعتمد زالنجي خرجا عليهم وإستمعا لشكواهم وإتصلا بعدها بقيادة قوات الدعم السريع التي أمرت فورا بحبس القوة بقيادة الفرقة (٢١) مشاه زالنجي وتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة الذين تسببوا بالأحداث.

واتهم المسؤول السوداني من اسماهم بأصحاب الاجندة باستغلال الحادثة لاثارة الفوضى بالمدينة. 

ولفت الى ن لجنة أمن الولاية عقدت إجتماعا طارئا وجهت خلاله بتشكيل لجنة للتحقيق حول الأحداث والتحوط دون وقوع أحداث شبيهة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!