أزمة (أبو عمر المصري) مُستمرة.. وهذا ما ينتظره السودان

475

الخرطوم ” تاق برس ” –  تمسك السودان بموقفه،الرسمي والمعلن تجاه عرض مسلسل ابو عمر المصري الذي تراه السلطات السودانية مسيء للسودان ويصوره كبلد يأوي الجماعات الارهابية

وفيما لا يزال المسلسل يبث عبر القنوات المصرية،رغم مطالبات الخرطوم للقاهرة بوقف عرضه، فان الازمة بين الخرطوم والقاهرة لا تزال مستمرة.

وأعلن سفير السودان لدى مصر عبد المحمود عبد الحليم، أن بلاده تتمسك بموقفها تجاه مسلسل “أبو عمر المصري”، ومطالبتها السلطات المصرية بوقف عرضه، بسبب إساءته إلى السودان باعتباره مصدرًا للجماعات الإرهابية.

واشار بحسب (إرم نيوز)، الى أن السودان طالب وزارة الخارجية المصرية في خطاب رسمي بسحب المسلسل، لافتًا إلى أن الخارجية المصرية لم ترد على خطاب السفارة، لكنّ بلاده لا تزال مصرة على موقفها ومنتظرة ردًا من الجانب المصري حتى الآن.

وكانت وزارة الخارجية السوادانية إستدعت السفير المصري، لدى الخرطوم، الاسبوع الماضي وابلغته احتجاج السودان رسميًا، على ما تناوله مسلسل “أبو عمر المصري”، حيث ترى أن العمل “يصوِّر السودان كبلد يأوي الجماعات الإرهابية المصرية”.

يذكر أن أحداث مسلسل “أبو عمر المصري” تدور حول محام مصري (فخر الدين) يؤسس مع أصدقائه المحامين الجدد “تنظيمًا” سلميًا يسعى لإيجاد حلول لمشاكل وقضايا المواطنين البسطاء بعيدًا عن مافيا المحاماة والأسعار المبالغ فيها.

وسرعان ما يُثير التنظيم غضب أحد الأجهزة الأمنية الذي لا يجد وسيلة قانونية لإيقاف نشاط هؤلاء الشباب الحالمين بمجتمع مثالي، فيلجأ إلى وسائل أخرى “خارج إطار القانون” من خلال تصفية أعضائه.

وينجو (فخر الدين) من محاولة اغتياله والتي يقتل فيها ابن خالته (عيسى) فيهرب إلى فرنسا منتحلاً شخصية ابن خالته الذي كان يتأهب للسفر إلى باريس لدراسة القانون، وهناك يلتقي بحبيبته القديمة التي تنجب له ابنًا هو (عمر) ثم تموت وهي تنجبه، ليقرر (فخرالدين) أن ينتقل بصحبة طفله للعيش بالسودان، وهناك يتحول إلى كادر مهم من كوادر إحدى الجماعات المسلحة، وعينه على العودة والثأر من قاتل ابن خالته.

المسلسل من إخراج أحمد خالد موسى وتأليف عز الدين شكري وسيناريو مريم ناعوم وبطولة أحمد عز، وأروى جودة، ومنذر رياحنة، وفتحي عبدالوهاب، وأمل بوشوشة، ونادية كوندة.

error: Content is protected !!