صناديق عربية تجمد تمويل مشروعات (زيرو عطش) بسبب بنك السودان

232

الخرطوم”تاق برس”- قالت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية ان مؤسسات عربية، جمدت تمويل مشروع “زيرو عطش” الذي أعلنه الرئيس البشير لإنهاء العطش بالبلاد بسبب فشل بنك السودان المركزي في الايفاء بالتزامته المحددة للصناديق العربية.

ويعاني السودان شحاً في النقد الاجنبي، والسيولة المالية، وانهيارا في العملة الوطنية الجنيه السوداني مقابل الدولار والعملات الاخرى ادت لانعاش السوق السوداء. 
وقال وزير الموارد المائية في السودان معتز موسى، اليوم “الخميس”، إن مؤسسات وصناديق التمويل العربية جمدت تمويل برنامج زيرو عطش لعدم وفاء بنك السودان المركزي بالاستحقاقات الدورية لها.

وكشف الوزير أن التكلفة الكلية للمشروع تبلغ “900” مليون دولار رصد منها “480” كتمويل عبر الصناديق العربية،

ورهن المسؤول السوداني استكمال المشروع بإيفاء المركزي بالتزاماته وتوفير التمويل للصناديق العربية، واستقرار سعر الصرف وتوفير امداد الوقود.

وبحسب افادات الوزير في رده على سؤال حول مشروع زيرو عطش أمام البرلمان، فان البرنامح يشتمل على “7.500” مشروع بجميع الولايات تهدف لرفع حصة المواطن الواحد من “27” لترًا من المياه إلى “35” لتر يومياً.

وقال إن الوزارة نفذت عدد “1200” مشروع بنسبة  بلغت نحو  “41” بالمائة ،من جملة المشروعات وتبقت “6300” مشروع.

وتعهد بتنفيذ بقية المشروعات خلال الفترة من العام الحالي وحتى العام 2020م فترة تنفيذ مشروع “زيرو عطش”.

وأشار إلى أن الولاية نفذت “2.642” مشروعا من مشروع حصاد مياه، واضاف ” رغم  تعثر التمويل إلا أننا استطاعنا تنفيذ عدد كبير من المشروعات.

وكان المراجع العام القومي لحسابات حكومة السودان الطاهر عبد القيوم، كشف في تقريره للعام 2016 عن فساد وتجاوزات في تنفيذ مشروع زيرو عطش تتمثل في صرف بعض المبالغ الخاصة بالقرض على شركات بخلاف مشروع حصاد المياه.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب