القبض على عصابة مسلحة يتزعمها ضابط أمن مزيف نهبت مجوهرات بالخرطوم

842

الخرطوم ” تاق برس ” قالت شرطة ولاية الخرطوم اليوم الاحد، انها تمكنت من فك طلاسم جريمة نهب محل لبيع  المجوهرات بشارع (117) بضاحية الرياض بالخرطوم والقبض على عصابة مسلحة  مكونة من (6) متهمين، يتزعمها  منتحل صفة ضابط في جهاز الامن والمخابرات السوداني.

 واكدت الشرطة ان المتهمين نهبوا محل مجوهرات بعد الإعتداء على صاحبه بتهديده بالسلاح (طبنجة) واسلحة بيضاء وممارسة الابتزاز.

واشارت الى ان خيط كشف الجريمة تم بالقبض على احد المتهمين الذي قام وبمعية آخرين بعملية إبتزاز لإحدى الأسر بمنطقة جبرة بالخرطوم ادعوا خلالها انهم يتبعون لجهاز الأمن الوطني واستخدام سيارة في الجريمة، تم الربط بين الجريمتين لتشابه الوقائع والأحداث.

واكد مدير شرطة الخرطوم بحسب المكتب الصحفي للشرطة، ان فريق المباحث استطاع القبض على (6)متهمين بينهم المتهم الرئيسي وهو خريج من إحد الجامعات السودانية، انتحل صفة ورتبة نقيب بجهاز الأمن والمخابرات الوطني.

وقال مدير شرطة محلية الخرطوم العميد علي محمد عثمان في تصريح للمكتب الصحفي للشرطة، انه عقب ورود البلاغ وجه مدير شرطة ولاية الخرطوم اللواء شرطة حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم  بتشكيل فرق لجمع ورصد المعلومات بإشراف مدير دائرة الجنايات ومدير دائرة المباحث وقيادة مدير شرطة المحلية والتنسيق بين تيم من جهاز الأمن والمخابرات ومباحث شرطة قسم الرياض ومباحث المحلية.

واضاف ” ظلت عمليات البحث وجمع المعلومات يومياً وحتى الساعات الأولى من الصباح حيث اتسعت دائرة البحث لتشمل كافة الولاية وأشار مدير الشرطة الى ان عملية البحث  بواسطة فريق من مباحث قسم جبرة بقيادة الملازم فتح الرحمن عبد الله  أسفرت عن القبض على المتهم الأول ، وبالتنسيق مع قسم الرياض وجهاز الأمن والمخابرات الوطني تم الوصول لموقع الشقة بمنطقة السجانة.

واوضح ان عملية القبض تمت بواسطة فرق مشتركة من شرطة العمليات وشرطة المحلية وجهاز الأمن الوطني حيث تم إقتحام الشقة وإستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية واضاف “المتهمين ابدوا مقاومه استخدموا خلالها الأسلحة البيضاء ما ادى لأصابة أحد الضباط، مشيراً الى إستمرار التحريات لتكملة البلاغ.

في الاثناء امتدح نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني الفريق أمن جلال الدين الشيخ بفريق كشف الجريمة المشترك ، واضاف ظل الفريق يعمل على متابعة البلاغ ورصد الكاميرات والاتصالات الأمرالذي أسهم في القبض على التشكيل الإجرامي الذي روع مواطني الولاية.

 واكد إستمرار التعاون والتنسيق المشترك وعدم التهاون في حفظ أمن وسلامة المواطنين وتعقب آثار المجرمين وتجفيف منابع الجريمة والمحافظة على نعمة الأمن لضمان عملية التنمية والإستقرار والبناء الوطني.

 ووجه نائب مدير الامن رسالة لأصحاب المحلات التجارية بأتخاذ التدابير والإجراءات التأمينية والتبليغ الفوري للجهات القانونية وتحقيق شعار الأمن مسئولية الجميع.

من ناحية اخرى ، قال اللواء شرطة حقوقي إبراهيم عثمان عبد الرحيم ان البلاغ يعد من البلاغات المزعجة التي تهدد الأمن والطمأنينة العامة لان الجريمة وقعت في وضح النهار واستغل فيها المتهمين صفة القوات النظامية في عمليات النهب والإبتزاز.

وكشف عن ارتكاب المجموعة المتهمة عدد من السرقات والإبتزاز بمناطق متفرقة بالعاصمة الخرطوم، بعضها لم يصل لمضابط الشرطة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!