السودان يستبدل ورقة نقدية بسبب التزوير

463

الخرطرم ” تاق برس” – أعلن بنك السودان المركزي يوم الأربعاء طرح ورقة نقدية جديدة من فئة الخمسين جنيها لمحاصرة عملية تزوير واسعة طالت هذه الفئة وانتشار كميات كبيرة منها مجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات الفنية.
وأرجع البنك المركزي استبدال فئة الخمسين جنيه القديمة إلى انتشار كميات كبيرة منها مجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات الفنية، واضاف “ما يؤكد تسرب عملات مزيفة متداولة ادت لزيادة السيولة بشكل واضح وتسبب مع عوامل اخرى وبصورة واضحة في انفلات الاسعار وأثر بصورة مباشرة على حياة المواطنين اليومية”.
وقال البنك المركزي إنه سيحدد لاحقاً موعد ايقاف التعامل بالورقة النقدية القديمة بإعتبارها غير مبرئة للذمة.

وأوضح البنك المركزي أن ” المصارف التجارية وفروعها ستستمر باستلام العملات من فئة الخمسين جنيه من المواطنين وتوريدها وحفظها في حساباتهم وتمكينهم من استخدام ارصدتهم عبر وسائل الدفع المختلفة”.

ولفت اعلان البنك المركزي الى أن “المواطنين الذين ليست لديهم حسابات طرف المصارف ستقوم المصارف التجارية بتسهيل عملية فتح حسابات لهم لتمكينهم من توريد ما لديهم من العملة فئة الخمسين جنيها والفئات الأخرى للاستفادة من الخدمات المصرفية الأخرى بما فيها وسائل الدفع الالكتروني”.
وفى فبراير الماضي نشر بنك السودان المركزي، إعلاناً مصوراً للورقة النقدية من فئة الخمسين جنيه قال إنه يمكن من خلاله اكتشاف فئة الخمسين جنيه المزيفة بسهولة. وتضمن إعلان البنك سبع علامات ترى بالعين المجردة أو باللمس.

وكشف المركزي عن مئات الملايين من ذات فئة خمسون جنيها مزيفة. واكد في وقت سابق ان المتهمان تم ضبطهما أثناء قدومهما بإحدى السفريات من جمهورية مصر العربية عبر معبر أرقين وبحوزتهما العملة المزيّفة “.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!