السودان يعلن شروطاً جديدة تُقيّد عمل المنظمات الأجنبية

388

الخرطوم ” تاق برس” – وضع السودان، شروطًا جديدة، للمنظمات الأجنبية العاملة في تقديم الخدمات الانسانية في مناطق النزاعات بولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، وقيد حركتها بموجب تلك الشروط.

والزمت الحكومة السودانية المنظمات الاجنبية تقديم خدماتها بمشاركة كافة الجهات الحكومية المعنية.

وقال المفوض العام للعون الانساني في السودان، أحمد محمد آدم، في مؤتمر صحافي بالخرطوم اليوم السبت، ان اي منظمة  اجنبية لا تستطيع القيام بعمل داخلي في السودان الا بموافقة شريك وطني اصيل،في كافة المجالات الصحية والتعليمية وغيرها.

وهدد بوقف اي منظمة يثبت عدم نشاطها في العمل، وأضاف “الخطوة تأتي في إطار تقنين وتطوير العمل الطوعي الانساني بالسودان”.

وكشف المفوض عن 13 الف منظمة انسانية مسجلة ولائياً و 5,300 منظمة اتحادية

وأعلن عن إبرام نحو 320  اتفاقية بين المنظمات الاجنبية ونظيراتها الوطنية لتحقيق مبدأ التوأمة الذي نص عليه قانون العمل الطوعي اجباراً من اجل توطين العمل الطوعي في السودان.

وكشف عن شروع لجنة كونتها المفوضية في تقييم أداء المنظمات الوطنية.

وأعلن عودة 386 الف شخص طواعية لمناطقهم الاصلية التي نزحوا منها دون اي ترتيبات . وقال ان الخطوة تشكل تحدياً امام الحكومة والامم المتحدة  والمنظمات.

وكشف مفوض العون الانساني عن نزوح مليون و900 الف نازح  خلال العام الحالي بسبب التمرد.

وأشار إلى عودة 48 الف مواطن الى مناطقهم في ولايات النيل الازرق، بجانب عودة 189 الف من مناطق الحركة الشعبية  في ولاية جنوب كردفان.

وقال إن أعداد معسكرات النازحين في دارفور تقلصت الى 39 معسكراً، ونفى وجود سيايات حكومية لإخلاء المعسكرات قسرياً.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!