تهديد أصحاب المركبات المخالفة في السودان بهذه العقوبات

595

الخرطوم ” تاق برس” – هددت الإدارة العامة للمرور بالسودان، بإنزال عقوبات على أصحاب المركبات المتفلتة وغير الملتزمة بضوابط المرور، بحجزها وسحب وإلغاء تراخيصها نهائياً حال تم ضبطها تعمل في نقل المسافرين خارج المواقف الرسمية.

وأعلنت الإدارة العامة للمرور عن إنطلاق عمليات تفويج المسافرين إلى الولايات إعتبارًا من يوم غد الثلاثاء وحتى الثامن من شهر شوال المقبل.

وأكد الأمين العام للغرفة القومية للبصات السفرية عوض عبدالرحمن، إكتمال الإستعدادات من قبل غرفتى الحافلات والبصات لنقل المسافرين،عبر(2150) بصاً سفرياً بالاضافة الى (3000) حافلة، وأشار إلى توجيه سائقي المركبات بالانصياع لضوابط المرور.

وأعلن عن تشكيل لجنة تشغيل بالمواقف لفك الإختناقات وإستدعاء إحيتياطى البصات للتدخل فى أوقات الذروة، وشدد على ضرورة محاربة السوق السوداء بشراء التذاكر من النوافذ الرسمية او عبر نظام التسويق الالكتروني.

وقال إن تعرفة تذكرة السفر تم رفعها بنسبة 30 بالمائة، غير قابلة للزيادة مرة أخرى.

وقال مدير الادارة العامة للمرور، خالد بن الوليد إن قواته ستخضع المركبات للتفتيش، داخل الموانئ الرسمية للتأكد من من سلامتها للنقل، وأضاف ” اى مركبة تتفلت وتقوم بنقل المسافرين خارج الموانئ الرسمية او من الموانئ العشوائية سيتعرض صاحبها لعقوبات صارمة تصل لحجز المركبة وإلغاء الترخيص نهائياً .

واكد مدير الادارة العامة للاعلام والعلاقات العامة اللواء د. هاشم على عبدالرحيم على اهمية التفويج ودوره فى ايصال المواطنين بسلام.

واشار الى ان التفويج ادى لانخفاض الحوادث المرورية وانعدامها وان الحوادث غالباً تحدث خارج نطاق التفويج مشيراً الى الطفرة التقنية التى تشهدها شرطة المرور ممثلة فى انظمة التتبع الجغرافي والرادارات والدوريات الذكية وغيرها من التقنيات التى اثبتت فاعليتها فى حماية الارواح.

من ناحية ثانية، كشف مدير مرور ولاية الخرطوم اللواء نيازى صالح عن خطة منفصلة لتأمين شوارع الخرطوم وفك الاختناقات المرورية بدأ تنفيذها منذ الثامن عشر من رمضان بسبب تزايد اعداد الوافدين للاسواق.

 وأعلن جاهزية قواته لانفاذ خطة العيد بنسبة مائة بالمائة واوضح نيازى بان الوقوف الخاطئ من ابرز التحديات التى تواجه العملية المرورية بولاية الخرطوم.

وكشفت المرور عن تسجيل نحو (500) مخالفة ليوم امس الاول فقط من خلال تطبيق نظام (رجل المرور)، لضبط الوقوف الخاطئ وهو تطبيق يعمل على تصوير المخالفة وادراجها فى الحاسب الآلى حيث يتم دفعها عند الترخيص او ارسال رسالة نصية  لهاتف سائق العربة.

وشددت على إستمرارعمليات الضبط المرورى وحجز المركبات غير المرخصة وعدم الافراج عنها الا بعد الترخيص.

 وكشف اللواء نيازى بانه تلاحظ وقوع مخالفات شاذة خلال شهر رمضان تسببت فى وقوع حوادث تلف متعددة ممثلة فى عدم التزام بعض المركبات بالمسارات المحددة او تجاوز الفواصل في الطرقات ، ولفت الى ان معظم الحوادث المرورية المدونة في مضابط شرطة المرور العام الماضي بالطرق القومية جاءت بسبب انفجار الاطارات، والسرعة الزائدة والتخطي الخاطئ مشيراً الى نجاح خطة التفويج العام الماضي بنسبة 100% ونجاح تفويج مليون مواطن الى الولايات المختلفة .

من جانبه أعلن مدير دائرة المرور السريع العميد طارق على سورج عن خطة محكمة وضعتها ادارته لتفويج المواطنين وضمان وصولهم بسلام بمشاركة (198) ضابطاً و(2076) من ضباط الصف والجنود ومشاركة (285)دورية و(29) اسعاف للتدخل السريع، لانفاذ خطة التفويج. وكشف عن تشكيل لجنة برئاسة ضابط برتبة العميد مراقبة ومتابعة المتفلتين الذين يعملون على نقل المسافرين من خارج الموانئ الرسمية والعشوائية.

 وفى السياق اوضح العميد طارق بانه بالاضافة لقوات المرور سيتم استغلال الرادارات ونظام التتبع الجغرافي لمراقبة المركبات بجانب الاتجاه لاستغلال الدوريات الذكية لمراقبة المتفلتين داخل الافواج.

واشار لمخاطبة غرفة الشاحنات لمنع تحركها بالطرق القومية إبان فترة التفويج ، واشار العميد طارق الى ان الربع الاول من العام شهد (115) حادث وفاة و(141) جراح و(142)اذى بالاضافة الى وقوع (182) حادث تلف.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!