لقاء كير ومشار..تضارب حول المكان ومبعوث من البشير إلى قادة أفارقة

339

الخرطوم ” تاق برس ” – يبدأ وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد يومي غد الخميس وبعد غد الجمعة جولة إقليمية الى أثيوبيا، كينيا ويوغندا مبعوثاً من الرئيس البشير لابلاغهم بمبادرته لجمع فرقاء جنوب السودان بالخرطوم.

وينتظر ان يلتقي الوزير السوداني خلال زيارته بكل من رئيس الوزراء الأثيوبي أبي احمد في مستهل الجولة ثم يتوجه الي مدينة ممبسا الكينية للقاء الرئيس الكيني ويختتم الزيارة بلقاء الرئيس اليوغندي يوري موسفيني مساء الجمعة بالعاصمة كمبالا.

وتضاربت المعلومات حول مكان عقد لقاء كير ومشار، فبينما أعلنت الخرطوم الاسبوع الماضي أن الرئيس الجنوب سوداني سلفا كير، وافق على مبادرة من نظيره السوداني الرئيس عمر البشير بعقد لقاء مع غريمه زعيم حركة التمرد الرئيسية ريك مشار في الخرطوم.

قال متحدث باسم زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار إن زعيمهم وافق على دعوة وجهها له رئيس وزراء إثيوبيا لحضور محادثات مع رئيس جنوب السودان سلفا كير في أديس أبابا الأسبوع المقبل.

وأضاف المتحدث في بيان عبر البريد الإلكتروني اليوم (الأربعاء) بحسب رويترز، أن الحركة ترحب بهذه الدعوة، وستقطع شوطا كبيرا في سبيل بناء الثقة في عملية السلام.

وقالت وكالة السودان الرسمية للانباء، اليوم الاربعاء أن جولة وزير الخارجية السوداني ووفده تهدف لإبلاغ قادة الدول الثلاث رسائل من البشير  حول مبادرة تحقيق السلام في دولة جنوب السودان في إطار الجهود التي تقوم بها منظمة الإيقاد للجمع بين الفرقاء وحثهم للحوار وتجاوز الخلافات والمرارات وتحقيق الاستقرار والتنمية في جنوب السودان بما ينعكس على عموم الإقليم امنا وسلاما واستقرارا .

 وبحسب الوكالة سيبحث الوزير مع قادة تلك الدول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها والقضايا ذات الاهتمام المشترك اقليميا وأفريقيا ودوليا .

و يرافق الوزير كل من مدير عام الشئون الافريقية بوزارة الخارجية السفير ادريس اسماعيل فرج ومدير المكتب التنفيذي الوزاري السفير فضل عبدالله فضل.

وأنزلق جنوب السودان الذى حصل على الإستقلال فى عام 2011 إلى أتون حرب أهلية منذ عام 2011، عندما أقال كير نائبه ريك مشار.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!