معارك في دارفور من جديد وفرار مئات النازحين

324

الخرطوم ” تاق برس ” – قالت بعثة حفظ السلام “يوناميد”،التابعة للاتحاد الافريقي، الأربعاء، إن مئات النازحين فروا من وقوع معارك بجبل مرة ، واحتموا بقاعدة عمليات تابعة للبعثة في منطقة “قولو” بوسط دارفور غربي السودان.

وأكد بيان للبعثة تلقى (تاق برس) نسخة منه أن نحو 305 من النازحين من بينهم 200 طفلاً و85 امرأة بدأوا التجمع خارج قاعدة يوناميد في محلية قولو بمنطقة جبل مرة بولاية وسط دارفور منذ يوم الجمعة الماضي، وفي السادس عشر من يونيو الجاري نصبوا منازلهم المؤقتة من الخيام”

وقالت يوناميد بحسب البيان إن الفارين أطلعوا البعثة بأنهم فروا من قرى “قبو، قور، لومبنق، كاوارا، صابون الفق، أبولوتو، اوجانقولي، كارا، جاري، بوجو بوجو وويرا” بجبل مرة حيث أفادت التقارير بوقوع قتال.

وأكدت التنسيق مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية والسلطات المحلية لمعالجة الاحتياجات الإنسانية للنازحين، بعد أن تم نقلهم الى مدرسة أساسية في مدينة قولو.

وأشارت البعثة في التعميم إلى تواصل الاشتباكات خلال الفترة من 13 ـ 16 يونيو بين قوات حكومية سودانية وعناصر جيش تحرير السودان في جبل مرة ، أسفر عن وقوع ضحايا من الجانبين ونزوح وسط المدنيين.

وأفادت تقارير محلية ـ طبقا للبيان ـ بأن الاشتباكات الأخيرة تسببت في تدمير بعض المنازل ومقتل وجُرح وفُقدان في صفوف المدنيين.

وكانت تقارير أكدت بوقوع معارك عنيفة في عدة مناطق حول جبل مرة، بين قوات الحكومة السودانية وحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور، أدت لنزوح ما لا يقل عن 9 آلاف من المدنيين حسبما أفادت إحصاءات أممية، كما كشفت بعثة (يوناميد) بحسب تقرير دفعت به لمجلس الأمن الدولي عن وقوع اشتباكات متقطعة بالمنطقة منذ أبريل الماضي.

ولم يصدر اي تعليق من السلطات السودانية عن الاشتباكات التي تشهدها المنطقة ونزوح المواطنيين بجبل مرة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!