السودان يدين تفجير أثيوبيا ويعلن مساندته لمواجهة الأعمال الإجرامية

592

الخرطوم ” تاق برس ” دان السودان التفجير الذي وقع في اثيوبيا اليوم السبت ،واستهدف اغتيال رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد وراح ضحيته عدد من القتلى ووقوع اصابات وسط حشد لمؤيدي رئيس الوزراء  وسط العاصمة اديس ابابا.

وأعلن السودان، بحسب تصريح المتحدث الرسمي للخارجية السفير قريب الله الخضر ،مساندته للشعب الاثيوبي في مواجهة الاعمال الاجرامية الآثمة.

وأجرى وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، اتصالاً هاتفياً، اليوم، مع نظيره الإثيوبي ورقينا قبيو، وزير خارجية جمهورية اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، نقل خلاله الوزير إدانة السودان حكومة وشعبا  للتفجير الآثم الذي وقع وسط العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم .

وأبلغ وزير الخارجية السوداني في اتصاله ، نظيره الاثيوبي رفض حكومة السودان واستنكارها لكافة الأعمال الإجرامية واستباحة دماء الأبرياء وترويع الآمنين الأمر الذي ترفضه كافة الشرائع  والقوانين الدولية. 

ونقل الوزير السوداني تعازي ومواساة حكومة وشعب السودان لأسر الضحايا والجرحى وحكومة وشعب جمهورية إثيوبيا  الفدرالية الديمقراطية.

وأعرب الوزير بحسب ما نقل المتحدث الرسمي للخارجية، عن دعم ومساندة  حكومة وشعب السودان لسلام وأمن ووحدة  جمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية ودعمه ومساندته لها في مواجهة الأعمال  الاجرامية الآثمة.

من جانبه نقل وزير الخارجية الإثيوبي شكره وتقديره لوزير الخارجية ولحكومة وشعب السودان علي التعاطف والدعم ،معتبراً ذلك أمر طبيعي بين شعبين وبلدين تجمع بينهما العديد من روابط الإخاء والدم والمصير المشترك.

وشهدت العاصمة الاثيوبية اديس ابابا تفجيراً راح ضحيته نحو 5 اشخاص بينما أُصيب نحو 83 آخرين ،في انفجار “قنبلة” اليوم السبت ، استهدفت حشداً يضم الآلاف من مؤيدي رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد بميدان “ميكسل” وسط العاصمة الاثيوبية.

ونجا رئيس الورزاء الاثيوبي الجديد ابي احمد – 42 عاماً- الذي تولى المنصب في أبريل،من محاولة اغتيال بقنبلة يدوية حاول شخص إلقاءها على المنصة التي يقف عليها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!