الخرطوم وجوبا..مباحثات إنعاش الوضع الإقتصادي بالنفط

296

الخرطوم ” تاق برس ” – بدأ السودان وجنوب السودان الاثنين جولة مباحثات لمناقشة القضايا الفنية لإعادة تشغيل حقول النفط المتوقفة بدولة الجنوب.

وشملت اجندة المباحثات التي جرت اليوم الاثنين بين وزيري النفط والغاز في الخرطوم وجوبا، استئناف انتاج النفط من مربعات (1,2,4) الواقعة في جنوب السودان، واستئناف انتاج النفط من مربع 5A، ووضع مسار ترحيل المواد المستخدمة في حقول النفط، وتحويل البيانات والمعلومات الفنية، بجانب كيفية امداد محطات الضخ بالوقود، واعادة تأهيل محطات المعالجة المركزية وخطوط النقل وتركيب وحدات القياس، وتهيئة بيئة العاملين وتأمين الحقول.

وحث وزير النفط والغاز السوداني، أزهري عبد القادر على وضع المصفوفة الزمنية مع الإسراع لكسب الوقت وأكد التزام حكومة بلاده بإيفاء كافة المطلوبات التي تليها.

ونبه المسؤول السوداني لأهمية التعاون النفطي بين الخرطوم وجوبا لإستغلال المورد الاساسي الذي يسهم في الاستقرار الاقتصادي للبلدين.

واكد وزير الطاقة بدولة جنوب السودان إزيكيل لول جاتكوث أهمية المباحثات الفنية التي تفضي إلى اعادة تشغيل حقول دولة الجنوب، واعادة الانتاج النفطي من حقول توم، النار، موقا، الوحدة وسارجاث وزيادة الإنتاج من الحقول المنتجة حاليا في فلوج.

وفي أغسطس من العام 2016 طلبت جوبا رسميا من الخرطوم، مساعدات فنية وتقنية لإعادة تشغيل حقول نفط (الوحدة) التي توقفت عن الإنتاج، بعد أن تأثرت بالأحداث الأمنية التي اندلعت هناك.

ويواجه السودان وجنوب السودان ازمات وانهيار اقتصادي بسبب توقف ضخ النفط وتاثير ذلك على الاوضاع الاقتصادية وميزانية كلا البلدين.

وتعتمد جوبا اقتصاياً على النفط المتوقف عن  الانتاج منذ نحو خمس سنوات ، بسبب الحرب الأهلية التي اندلعت بين الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة الجنوبية رياك مشار، حيث توقف الإنتاج في عدد كبير من الحقول النفطية في جنوب السودان، الذي بات ينتج ما لا يزيد عن 150 ألف برميل، بدلاً عن 350 ألف برميل في 2011.

ويعاني السودان شحًا في توفير النقد الأجنبي بعد انفصال جنوب السودان في 2011 وفقدان ثلاث أرباع موارده النفطية ما أثر على وارداته من السلع الأساسية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!