البشير يعترف:قسمنا السودان من أجل السلام ولكن للأسف

482

الخرطوم ” تاق برس ” – أقر الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الثلاثاء، بتضحية السودان وتقسيم البلاد بفصل الجنوب من أجل تحقيق السلام.

وقال البشير ” قسمنا السودان من أجل السلام ” واضاف “بكل أسف التضحية كانت نتيجتها عدم الحصول على السلام؛ بل تدهورت أوضاع مواطني دولة الجنوب بصورة كبيرة؛ مما كانت عليه أيام الحرب.

وزاد “حجم الضحايا فى الصراعات الأخيرة بالجنوب فاق كل الأرقام  التى حدثت أثناء الحرب التى استمرت 20 عامًا. 

وقضت اتفاقية السلام الشامل (نيفاشا) بانفصال جنوب السودان عن الدولة الأم في العام 2011.

وقال البشير خلال مخاطبته اليوم بمقر الأكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا أعمال الجلسة الثانية حول جولة الخرطوم لتسهيل جهود الإيغاد لتحقيق السلام فى جنوب السودان  “سنعمل على تحقيق سلام دائم وهدفنا واحد هو الأمن والاستقرار والسلام فى الجنوب”.

وأضاف: لدي مسؤولية أخلاقية تجاه أي مواطن فى جنوب السودان.

وقال البشير “أنا كنت رئيساً للبلاد والحكومة الموقعة على اتفاقية السلام الشامل، وكان هدفنا تحقيق السلام وتنفيذها رغم الألم الذى شعرنا به، واضاف” ما كنا نريد أن يسجل التاريخ انقسام السودان في عهد رئاسة عمر البشير ولكن من أجل السودان جاءت تضحيتنا بوحدة السودان من أجل السلام”.

ولجأ نحو مليوني لاجئي جنوب سوداني إلى السودان هرباً الحرب التي اندلعت في جنوب السودان خلال الاعوام الاربع الماضية بحسب الاحصائيات الرسمية للحكومة السودانية، وتقارير الامم المتحدة.

وامتدح الرئيس السوداني، جهود الإيغاد لإتاحتها الفرصة لعقد جولة المباحثات بين الفرقاء بمختلف مكوناتهم في جنوب السودان في الخرطوم بهدف تحقيق السلام هناك.

 وعبرعن تقديره لجهود الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني لدعمه عملية إحياء السلام فى جنوب السودان ودعم السودان فى هذا الاتجاه.

وأكد البشير إستعداد بلاده لتقديم كل ما يسهم في تحقيق السلام بجنوب السودان، وقال: “سنتحرك اذا قدر الله أن يتم السلام خلال الأسبوعين ستجدونا فى كل موقع معكم دعما للجميع والمواطن الجنوبي، وأردف بالقول: ” إن الزعيم الحقيقي هو الذي يضحي من أجل شعبه.. ولازعامة لأي شخص يضحي بشعبه من أجل تحقيق مصالح او أهداف شخصية “.

 وقال البشير: ” أنا على قناعة – بحكم معرفتي بكم – أنكم حريصون على مصالح أهل الجنوب ” وأن وجودكم فى الخرطوم غير وجودكم فى أي عاصمة أخرى “.

مشيرا الى أن شعبي البلدين شعب واحد فى دولتين، واضاف ” نقدر أن ابناء شعب الجنوب فى ظروف استثنائية يجب علينا أن نقف معهم للتخفيف من المعاناة، مؤكدا معاملة ابناء الجنوب معاملة استثنائية، وقال: من واجنبا الوقوف معهم ودعمهم”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!