الخارجية ترد على تحذير أمريكا رعاياها بالسودان من تفجيرات إرهابية

655

الخرطوم “تاق برس”- احتجت وزارة الخارجية السودانية،اليوم الثلاثاء، على تحذيرات اطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية، لرعاياها في السودان من هجمات وتفجيرات إجرامية تخطط لها جماعات إرهابية بالعاصمة الخرطوم، وعدم السفر لبعض المناطق في البلد المضطرب.

وكانت سفارة واشنطن بالخرطوم حذرت، يوم  الاثنين، رعاياها من مخاطر السفر الى ( ٧) ولايات في السودان من بينها إقليم دارفور وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وأعربت وزارة الخارجية في تعميم صحفي حصل عليه “تاق برس”، عن إستيائها من التحذير الذي أعلنته السفارة الأمريكية بالخرطوم، لرعاياها لإعادة النظر في السفر للسودان والتنقل بين إقليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان بحجة وجود تهديدات إرهابية وإنعدام للأمن في دارفور.

واعتبر الخارجية بحسب التعميم الصادر من المتحدث الرسمي قريب الله الخضر، إن إعلان التحذير في توقيت يشهد فيه السودان أجواءاً سياسيةً وأمنيةً إيجابيةً أمر تعوزه المبررات الموضوعية ومجاف للواقع الإيجابي والذي اتاح مؤخراً لوفد من السفارة الأمريكية السفر إلي دارفور والتنقل بحرية تامة بين جميع ولاياتها.

واضاف “التحذير  تجاهل الحقائق والواقع على الأرض  فى دارفور وفى ولايتى جنوب كردفان والنيل الأزرق، ويناقض تقارير الأمم المتحدة وآخرها تقرير المراجعة الإستراتيجية لبعثة يوناميد الذى أوصى بالإستمرار  فى تنفيذ ‏إستراتيجية  خروج بعثة يوناميد.

ودعت وزارة الخارجية السودانية نظيرتها الأمريكية لإعادة النظر في تحذيرها لرعايها من السفر الى السودان، والسعي لمواصلة دورها في دفع عملية الحوار الثنائي بين الخرطوم وواشنطن في إطار خطة الإرتباط البناء، من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين، وخدمة مصالحهما العليا.

وأكدت الخارجية في ردها على تحذير الولايات المتحدة الامريكية، إلتزام السودان مع الشركاء الدوليين بمحاربة الإرهاب وتعزيز الأمن الإقليمي ،ودعوته لهم إلي إثبات وتقوية إلتزاماتهم عبر آليات الحوار الاستراتيجي رفيع  المستوي خدمةً لمصالح جميع الأطراف وترسيخاً للأمن والسلم الدوليين.

واشارت الخارجية الى الأجواء الراهنة وحالة الإستقرار العامة التي عززتها قرارات الرئيس السوداني عمر البشير بتجديد وقف إطلاق النار من جانب واحد.

وحذرت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، رعاياها من هجمات ارهابية وتفجيرات إجرامية محتملة تخطط لها جماعات إرهابية في العاصمة السودانية الخرطوم تستهدف أهدافاً غربية.

وكانت السفارة الأمريكية اطلقت إرشادات وتحذيرات في موقعها على الانترنيت ” أن الارهابيين ربما يشنون هجمات على الاجانب و المؤسسات الحكومية  من دون  سابق انذار، وانهم أبدوا نواياهم في الاضرار بالغربيين والمصالح الغربية بالعمليات الارهابية, والتفجيرات, وإطلاق الرصاص والاختطاف“.

 ولفتت الى استمرار حالة الطوارئ في ولاية كسلا وجنوب كردفان  مما يعطي الاجهزة الامنية سلطات أكبر للاعتقال، مؤكدة بوقوع حالات احتجازات تعسفية لأشخاص من ضمنهم أجانب.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!