مطالبة بالتحقيق مع وزير الداخلية في مقتل مواطن برصاص الشرطة السودانية

820

الخرطوم ” تاق برس” – طالب رئيس حزب الامة الوطني، رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان السوداني،عبد الله علي مسار، اليوم الاربعاء، باستدعاء وزير الداخلية، ابراهيم محمود حامد، لمساءلته حول حادثة اغتيال المواطن “سامر عبد الرحمن الجعلي” برصاص افراد من دورية الشرطة بشارع النيل بأم درمان او اي جرائم قتل مشابهة  بالبلاد خلال الفترة الماضية.

وقال مسار في تصريحات صحافية بالبرلمان اليوم، إن اي شخص إرتكب جريمة يجب ان يقدم للعدالة بغض النظر انه في الشرطة أو غيرها.

واضاف مسار ” مطلوب من وزير الداخلية تقديم من ارتكبوا جريمة القتل بشارع النيل او اي حوادث مشابهة للعدالة حتى يأخذ القانون مجراه. وحذر من أن استخدام الشرطة للسلاح والقتل سيجعل المواطن يفقد فيها الثقة في انها لا توفر له الحماية.

واشار إلى أن الجريمة وقعت في الشارع العام، لذلك تحتاج للتحقيق من وزير الداخلية.

واكد ان الشرطة مهمتها حفظ امن وسلامة البلاد والمواطنيين وليس استعمال السلاح،وان اي جريمة ينبغي ان تحاكم بالقانون وليس باستعمال السلاح، واضاف” استعمال السلاح بهذه الطريقة سيخلق خللاً كبيراً جداً في الأمن العام بالبلاد.

وكان (تاق برس) قد نشر حادثة إغتيال افراد من الشرطة السودانية للمواطن سامر الجعلي، في مطاردة مساء يوم الاثنين، حين اطلقوا الرصاص على سيارته بشارع النيل بأم درمان ارداه قتيلاً في الحال، بزعم انه تم ضبطه في وضع مخالف للاداب بصحبة فتاة، اثناء ملاحقة دورية للشرطة له، وانه ابدى مقاومة لافراد الشرطة، واعتدى عليهم بالضرب ومن ثم حاول الفرار منهم بسيارته، ما اضطر افراد الدورية لملاحقته واطلاق الرصاص عليه.

وسامر هو نجل نهى النقر القيادية بحزب الامة الاصلاح والتجديد.

ووجه النائب العام لحكومة السودان اليوم الاربعاء، النيابة المختصة بفتح تحقيق عاجل في حادث مقتل المواطن”سامر عبد الرحمن الجعلي”الذي لقي حتفه جراء اطلاق نار عليه من قبل دورية لشرطة ولاية الخرطوم يوم الاثنين بشارع النيل بام درمان.

وفجر مقتل سامر جدلاً واسعاً في الشارع السوداني ومواقع التواصل الاجتماعي، احتجاجاً على استخدام الشرطة للسلاح بما يخالف القانون ما أدى لمقتل مواطن أعزل.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!