مبعوث إثيوبي يسلم رسالة عاجلة للبشير بعد التوترات الحدودية

577

الخرطوم ” تاق برس” – أعلنت أثيوبيا اليوم الاربعاء،عن عزمها تجاوز توترات واحداث شهدتها حدودها مع السودان اسفرت عن قتلى .

ونقل مبعوث رئيس الوزراء الاثيوبي للخرطوم، في رسالة شفهية للرئيس السوداني عمر البشير، تنسيق بلاده مع السودان لمعالجة كافة المشكلات والتوترات في المناطق الحدودية.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي، ورقيني قبيو، في تصريح صحفي عقب لقاء البشير بقصر الضيافة بالخرطوم إن رسالة الرئيس الاثيوبي آبي أحمد،تتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية وسب تطويرها.

وأكد أن البلدين سيمضيان بالعلاقة المتميزة إلى غاياتها، وسيعملان بتعاون وتنسيق لمعالجة كل المشكلات التي تحدث في المناطق الحدودية بين البلدين.

وأضاف قبيو، أن أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي عند تقلده لمنصبه كانت للسودان، مشيراً إلى الحفاوة الكبيرة التي وجدها عند تلك الزيارة، واعتبر أن ذلك يدل على المستوى المتقدم للعلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا.

وتقف بين علاقات السودان واثيوبيا قضية ترسيم الحدود في اراضي “الفشقة” بولاية القضارف.

وكان وزير الداخلية السوداني السابق، كشف عن قرى إستيطانية ومعسكرات لمواطنين من دولة اثيوبيا داخل اراضي بلاده، رفض تسميتها بالاحتلال، وإستبعد اللجوء لاعلان الحرب ضد الجارة إثيوبيا، وأكتفى بمواصلة إجراءات إعادة ترسيم الحدود دون التفريط في أراضي السودان.

من جانبه، قال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، في تصريحات للصحفيين، إن زيارة وزير الخارجية الإثيوبي للبلاد تأتي بهدف نقل رسالة من رئيس الوزراء الإثيوبي للرئيس البشير، وذلك في إطار التنسيق المشترك بينهما بشأن مختلف قضايا الإقليم والقضايا الثنائية التي تهم البلدين.

وأوضح الدرديري، أن الأحداث التي شهدتها الحدود بين البلدين تعد أحداثاً طبيعية تحدث خلال موسم الأمطار في كل عام.

 واعلن رئيس الوزراء الإثيوبي عزم بلاده تجاوز مثل هذه الأحداث، وكذلك كما أكد الرئيس البشير عزم السودان على تجاوزها والعمل على معالجتها، عبر التنسيق والتعاون حتى لا تؤثر في مستوى العلاقة بين البلدين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!