التفاصيل الكاملة لمقتل “تُجار عملة” ذبحاً على يد ليبيين بالخرطوم

4٬859

الخرطوم “تاق برس” – لقي ثلاثة سودانيين يعملون في تجارة العملة، بالسوق السوداء، مصرعهم ذبحاً على يد ثلاثة أجانب يحملون الجنسية الليبية، فجر اليوم الخميس داخل شقة بالخرطوم بحري.

وكشفت مصادر لـ(تاق برس) عن توقيف الشرطة لأحد المتهمين الليبين وزوجته، والقبض على المتهم الثالث الهارب في مدينة أمدرمان.

وكشفت التحريات ان القتلى هم ثلاثة من أبناء منطقة الفادنية بشرق النيل، إستدرجهم ليبيون الى شقة مستأجرة في ضاحية شمبات بالخرطوم بحري، بهدف شراء 17 ألف دولار كانت بحوزة أحد القتلى احضرها بواسطة “سمسار”، حتى تتم العملية داخل “الشقة” بعيداً عن أعين الأمن، وقضى عليهم القتلة داخل الشقة واستولوا على المبلغ.

وقالت أسرة احد القتلى من ابناء الفادنية لـ(تاق برس) أنهم فقدوا ابنهم مساء الثلاثاء الماضي، وابلغوا الشرطة باختفائه، ولم يتم العثور عليه، الا انهم تلقوا صباح اليوم الخميس اتصالاً من الشرطة، حيث تطابق الاوصاف مع الجثة التي تم العثور عليها داخل الشقة بأنها لإبنهم المفقود.

وبحسب التحريات فان القتلى هم (قسم الله موسى، محمد الطاهر، وآخر يُدعى صديق) من أبناء منطقة الفادنية بشرق النيل يعمل أحدهم سائقاً لعربة أجرة “أمجاد” الا انه بحسب المتابعات أختفى قسم الله وصديق في ظروف غامضة وعثر على جثتيهما لاحقاً مقطعة لأجزاء داخل “جوال”.

وقال صاحب الشقة التى وقعت فيها جريمة القتل، أن ثلاثة أجانب حضروا إليه لإستئجار شقة فى البناية الا انه رفض بحجة انهم أجانب وليس لديهم أسرة.

واشار في افاداته لدى قسم شرطة الصافية التى تحقق فى البلاغ ان مسؤولاً بالجالية بالخرطوم حضر لاكمال اجراءات استئجار الشقة، وطلب منه ان يؤجر الشقة لاحد القتلة وزوجته وأولاده فوافق، وقال صاحب الشقة ” انه كان يتردد عليهم بعض الأجانب، واضاف فى  التحريات ان احد الجيران ابلغه بأنه اشتم رائحة كريهة تنبعث من الشقة ودخل الى هناك، وبعد ان دفع الباب وجد احد الليبيين وهو يهم بالخروج، وبسؤاله عن الرائحة، قال الليبي أنهم ذبحوا (خروفاً)

واكد صاحب الشقة في التحريات عدم اقتناعه برواية الليبيين، ليتفجأ عند دخوله الشقة بدماء تسيل على الارض من جثة ملقاة على سرير وعليها غطاء.

واضاف صاحب الشقة في اقواله بأنه أمسك بأحد الليبيين وذهب الى خارج الشقة حيث استعان بثلاثة أشخاص في “ركشة” اخبرهم بان الليبي ارتكب جريمة قتل وطلب منهم الامساك به لحين ابلاغ شرطة النجدة، التي وصلت موقع الحدث ولاحظت وجود دماء على السلم وعثرت داخل الشقة على جثة مقطعة وموضوعة داخل “جوال”.

 وألقت الشرطة القبض على الليبي المتهم واقتادته، ودونت بلاغاً تحت المادة 130 من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991(القتل العمد)، وتحفظت على المتهم الذى ارشد الشرطة عن بقايا جثث اثنين من القتلى.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!