مشار يعود نائباً أول في حكومة سلفاكير من جديد

الخرطوم ” تاق برس” – أعلن وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد السبت أن طرفي النزاع في جنوب السودان توصلا خلال قمة جمعتهم بالرئيس البشير والأوغندي يوري موسيفيني بمدينة عنتيبي إلى اتفاق حول تقاسم السلطة نص على تولي زعيم المتمردين رياك مشار مجدداً منصب نائب الرئيس.

وقال عقب اللقاء “لقد تم الاتفاق على أن يكون هناك أربعة نواب للرئيس نائبا الرئيس الحاليان إلى جانب رياك مشار الذي سيتولى منصب النائب الأول للرئيس ومن ثم المنصب الرابع الذي سيمنح لإمرأة من المعارضة”.

وأضاف الدرديري بحسب “فرانس برس” أن الاتفاق يقضي بتقاسم السلطة وينص على تولي زعيم المتمردين رياك مشار منصب نائب الرئيس من جديد.

وتابع الدرديري أن الاتفاق الذي تم في أوغندا اليوم ينهي الحرب الأهلية المستمرة في جنوب السودان منذ 4 سنوات.

وأضاف الوزير  أن رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المتمردين رياك مشار وافقا على الاقتراح لكن سيتم بحث تفاصيل إضافية خلال مفاوضات تعقد في الخرطوم وكينيا في الأيام المقبلة.

ووقعت أطراف النزاع بدولة جنوب السودان، الجمعة، بالعاصمة الخرطوم، على الاتفاق النهائي لملف القضايا العالقة في الترتيبات الأمنية. وجرت مراسم التوقيع، بحضور وزير الدفاع، ومدير عام جهاز الأمن والمخابرات، ومدير عام قوات الشرطة السودانية والقيادات الجنوبية.

وكانت الخرطوم استضافت جولة لتسهيل جهود الإيقاد لتحقيق السلام في جنوب السودان بمشاركة رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت والرئيس اليوغندي يوري موسفيني وزعيم المعارضة رياك مشار وممثل الإيقاد ودول الترويكا وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بالخرطوم، الذين حضروا وشاركوا في الجلسات الافتتاحية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!