السودان يعين مديرًا سابقًا لجهاز الأمن سفيراً في واشنطن

916

الخرطوم ” تاق برس” -اعلن الرئيس السوداني عمر البشير،اليوم الأحد، عن إسم الشخصية الدبلوماسية، لتولي منصب سفير السودان في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن المنتظر ان يغادر مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني السابق، الفريق أول محمد عطا المولى، خلال أيام، إلى العاصمة واشنطن، ليتسلم مهامه رسمياً سفيراً للخرطوم في واشنطن خلفاً للسفير، معاوية عثمان خالد.

وتولى محمد عطا المولى قيادة جهاز الأمن والمخابرات منذ العام 2009، حتى إعفائه في فبراير 2018، وتعيين الفريق اول صلاح عبد الله قوش خلفاً له.

وعين الرئيس عمر البشير، في فبراير الماضي، عطا سفيرا بالخارجية بالقطاع الأول الخاص بعد أيام من اعفائه من منصبه في جهاز الأمن.

وقال عطا في تصريحات صحفية، عقب لقائه البشير بقصر الضيافة بالخرطوم اليوم الأحد، إن الرئيس جدد حرص السودان على تطوير علاقاته مع الولايات المتحدة ودفعها إلى الأمام، مبيناً أن اللقاء كان بغرض وداع للرئيس لمباشرة مهامه سفيراً للسودان بواشنطن.

وأضاف “الرئيس البشير أكد أهمية تطوير علاقات السودان مع الولايات المتحدة كدولة كبرى في العالم، موجهاً بأهمية استئناف اللجان السابقة أعمالها”.

وأكد السفير عطا أن المرحلة المقبلة سيستأنف فيها الحوار بين البلدين، موجهاً كل مؤسسات الدولة بالتنسيق الجيد لإزالة كل العوائق التي تعترض تقدم وتطور تلك العلاقات، وأشار إلى متابعته ودعمه شخصياً للعاملين في هذا الملف.

وكان عطا من أبرز المشاركين مع وزارة الخارجية وعدد من الوزارات والجهات السودانيىة، في الحوار السوداني الأمريكي، الذي انتهى في أكتوبر2017، بقرار رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان منذ 20 عاماً. بينما لا يزال السودان في القائمة الأمريكية للدول الراعية للاهاب.  

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!