مدير الشرطة في أول تعليق بعد حوادث قتل بالخرطوم..لا نلتفت للمرجفين

1٬618

الخرطوم” تاق برس” – خرج مدير عام الشرطة في السودان، الفريق هاشم عثمان الحسين، اليوم الإثنين، من صمته، في أول تعليق له بعد وقوع عدد من جرائم القتل شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم خلال الايام الماضية.

وأعلن الحسين اكتمال كافة التحريات وخيوط الجريمة، في بلاغ حادثة مقتل ثلاث من ابناء منطقة الفادنية ضاحية شمبات، وتحويل البلاغ للنيابة والقضاء.

وأكد لدى مخاطبته حشدًا جماهيريًا لقرى منطقة شرق النيل، قدرة الشرطة السودانية على منع الجرائم المختلفة وكشف ما يقع منها، وأضاف “واجب الشرطة حماية أمن وطمأنينة المواطن عبر الدستور والقانون”

ولفت الى تمتع الشرطة بكوادر مؤهلة مدربة على كشف الجرائم في وقت وجيز وخلال فترة لاتتجاوز الــــ 48 ساعة عبر إداراتها المختلفة من الشرطة العامة والأدلة الجنائية ودائرة المباحث الجنائية.

واضاف “نترحم على الذين راحوا ضحية للجريمة الشنعاء بشمبات وفقيد حادثة شارع النيل وشهداء الشرطة ببقاع البلاد.

وكانت العاصمة الخرطوم قد شهدت خلال ثلاثة اسابيع ماضية، جرائم قتل متفرقة من بينها حادثة اغتيال الشرطة للمواطن سامر عبد الرحمن الجعلي في مطاردة بشارع النيل، بجانب حادثة مقتل تاجر بسوق ليبيا في حي الروضة بأمدرمان برصاص اخترق زجاج سيارته وسرقة مبلغ 2 مليون ونصف جنيه كانت بحوزته، بجانب حادثة مقتل ثلاثة من ابناء منطقة الفادنية بشرق النيل ذبحاً على يد ليبيين بشقة في ضاحية شمبات ببحري ووضعهم اشلاء داخل جوالات بلاستيكية بغية التخلص منهم، وسرقة نحو 17 الف دولار كانت بحوزة احد القتلى، وحادثة مقتل مواطن في مداهمة لصيدلية بأمدرمان اثناء محاولته الحصول على عقاقير مخدرة.

وانتظمت حملة اسفيرية مواقع التواصل الاجتماعي والشارع السوداني  ومطالبات من عدد من الجهات بمحاسبة أفراد الشرطة ومساءلة وزير الداخلية عن جرائم القتل التي وقعت ، واتهام بعض منسوبي الشرطة بالتورط في عمليات قتل بالخرطوم على خلفية، اغتيال المواطن سامر الجعلي نجل القيادية بحزب الامة الاصلاح والتجديد، نهى النقر، الذي لقي حتفه برصاص احد افراد دورية للشرطة بشارع النيل بامدرمان الاسبوع الماضي.

ولم يخف الحسين سخطه من منتقدي قواته ومتهميها بالتسبب في قتل المواطنيين ، وقال الشرطة لا تلتفت لحديث (المرجفين والمثبطين والمتخاذلين) وسنقف ضد كل الساعين لأحداث الفوضى والبلبلة والذين لا يعلمون نعمة الأمن التي يتمتع بها المواطن السوداني”.

واشار لدى مخاطبته حشدا من قواته بولاية الخرطوم اليوم الاثنين،الى حرص الشرطة على توفير الأمن والطمأنينة للمعارضين والموالين والأجانب بكافة أرجاء البلاد تحقيقاً للأمن الداخلي.

وقال إن الشرطة قدمت كثيرًا من الشهداء والجرحى في سبيل الوطن والمواطن وأنها ستستمر على ذات النهج ، وأنها جزء لايتجزأ من المجتمع السوداني وأداة لتنفيذ القانون وتنصاع له داعياً لتعاون المجتمع مع الأجهزة الشرطية تحقيقاً لشعار الأمن مسئولية الجميع .

وأشار مدير عام قوات الشرطة الى أن الشرطة احد أضلاع مثلث الأمن مع القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني ومثلث تحقيق العدالة مع النيابة والقضاء.

وامتدح التعاون والتنسيق بين الأجهزة الأمنية والعدلية والنيابية في البلاد، بما يحقق الأمن للمواطنين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!