الإتحاد الأوروبي يأسف لعدم تسليم أوغندا وجيبوتي البشير للمحكمة الجنائية

637

الخرطوم ” تاق برس” – أعرب الإتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، عن أسفه لعدم إمتثال دولتي جيبوتي وأوغندا لإلتزاماتهما القانونية التي وقعتا عليها بحسب نظام روما الأساسي، وتوقيف الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية.

وأعلن الإتحاد الأوروبي موقفه بحسب بيان لمفوضة الشؤون الخارجية والسياسية الأوروبية فيديريكا موغيريني، عقب زيارة البشير الى جيبوتي ويوغندا يومي الخميس والسبت الماضيين.

وحثت موغيريني، بحسب البيان، جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى التقيد بالقرارات التي اتخذها مجلس الأمن بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، لا سيما قرار مجلس الأمن رقم 1593 لعام 2005.

وقالت المسؤولة الأوروبية في بيانها إن “الاتحاد الأوروبي ما زال مؤيدا قويا للمحكمة الجنائية الدولية، وملتزما بإنفاذ القانون الجنائي الدولي وإنهاء الإفلات من العقاب”.

وشارك الخميس الماضي البشير في حفل افتتاح المنطقة التجارية الحرة في جيبوتي ، وزار أوغندا السبت الماضي وألتقى نظيره يوري موسيفيني في عنتيبي بعد يومين،في اطار قمة رباعية مع فرقاء الازمة بدولة جنوب السودان.

وغادر الرئيس البشير الإثنين الماضي إلى تركيا للمشاركة في تنصيب رجب طيب أردوغان لفترة رئاسية جديدة.

وأكد الاتحاد الأوروبي في بيانه، علمه بزيارة البشير لكل من جيبوتي وأوغندا في الفترة بين 5 إلى 7 يوليو.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية أول مذكرة توقيف بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في عام 2009، وأصدرت مذكرة اعتقال ثانية بحقه في عام 2010، على خلفية الوضع في إقليم دارفور غربي السودان.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!