السجن والغرامة لموظفين بسفارة السودان في أثيوبيا

1٬199

الخرطوم ” تاق برس” – قضت محكمة مختصة في مخالفات المال العام في الخرطوم، بالسجن والغرامة على موظفين بوزارة الخارجية، بتهمة خيانة الأمانة، خلال فترة عملهم بسفارة السودان بأديس ابابا.  

وأنزل قاضي محكمة جنايات جرائم الفساد ومخالفات المال العام بالخرطوم ياسر بخيت، يوم الخميس حكماً بالسجن”3″ سنوات والغرامة “50” ألف جنية لمدانيين يواجهان تهمة خيانة الامانة في مبلغ “270 ألف دولار منهم في القضية التي يوآجه فيها المحاسبين تهمة خيانة الامانة في مبلغ “270” الف دولار عجز في حسابات سفارة السودان بأديس أبابا.

وحددت المحكمة السجن لمدة ستة أشهر لكل مدان حال عجزهما عن سداد مبلغ الغرامة.  

وأمرت المحكمة احد المدانين بإعادة مبلغ “109,593” ألف دولار أم ما يعادلها بالعملة المحلية، المدان الثاني باعادة مبلغ “66,74” الف دولار أو مايعادلها، لوزارة الخارجية السودانية.

وقال القاضي في حيثيات القرار أن افادات المراجع العام للحسابات بالسفارة، اثبتت عدم تنظيم احد المدانيين للدفاتر الحسابية، والمدان الثاني لم يقم بعمله في ضبط الخزينة، ما يعد مخالف لقانون الاجراءات المالية والمحاسبية، ويخالف مقتضي الأمانة.

 وقال إن المحكمة لم يتبين لها أن المدان حقق منفعه لنفسه لكنه تسبب في عجز في مبلغ “66” الف دولار بسوء قصد.

وكان مفوضاً بموجب تقرير المراجع العام السوداني، دون بلاغاً لدى الشرطة بعجز في حسابات سفارة السودان بأثيوبيا، بلغت قيمتها “270” الف دولار وان المسؤولية الكاملة تقع على اثنين من الموظفين في السفارة بحكم مسؤوليتهما عن الخزينة.

ودونت الشرطة حينها بلاغاً في مواجهة الموظفين وألقت القبض عليهما، ووجهت لهما النيابة تهماً تتعلق بالاشتراك في الاختلاس ومخالفة قانون الاجراءات المالية والمحاسبية.

وكان وزير الخارجية المقال،ابراهيم غندور اشتكى في وقت سابق من أوضاع مأساوية تعيشها البعثات الدبلوماسية بالخارج، وعدم صرف  مستحقاتها المالية لـ (7)، اشهر، بجانب فشل بنك السودان المركزي في الايفاء بسداد 30 مليون دولار لإيجار مقار البعثات بالخارج.

 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!